منظمات حقوقية:  49 صحفياً وعاملاً في مجال الإعلام  قتلوا في اليمن خلال 7 سنوات 

الانباء اونلاين – متابعات

كشف بيان حقوقي صدر اليوم عن 33 منظمة حقوقية يمنية وإقليمية اليوم عن مقتل 49 صحفياً وعاملاً في مجال الإعلام  في اليمن خلال السبع السنوات الماضية بالاضافة الى تجريف غير مسبوق وكارثي للحريات الصحفية  في البلاد

وطالبت المنظمات الحقوقية في بيان مشترك صدر عنها اليوم بمناسبة اليوم الدولي لإنهاء الافلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين،بملاحقة مرتكبي الانتهاكات ضد الصحفيين من قبل جميع الأطراف المتصارعة في اليمن وعبرت عن إدانتها لكل أشكال العنف المرتكبة ضد الصحفيين اليمنيين خلال السنوات الماضية

مؤكدة أنه تم  توثيق مقتل 49 صحفياً وعاملاً في مجال الإعلام وتجريف غير مسبوق وكارثي للحريات الصحفية  وتحول كثير من المدن اليمنية إلى مناطق مغلقة للصوت الواحد وغاب التنوع الإعلامي الذي كانت تتمتع به اليمن في كثير من المدن

وجاء  في البيان:  في الوقت الذي يعمل العالم على إيقاف ومحاسبة مرتكبي الانتهاكات ضد الصحفيين مورس ما يقارب من ثلاثة آلاف انتهاك ضد حرية الصحافة والتعبير في اليمن خلال السنوات السبع الماضية

وأوضح البيان أن الانتهاكات الموثقة ضد الصحافة والصحفيين في اليمن تنوعت بين قتل واختطاف وإخفاء قسري وتعذيب وإصدار أحكام إعدام بحق صحافيين بموجب محاكمات غير عادلة ومسيسة بعيدا عن كل معايير المحاكمة العادلة، وبما يخالف الدستور والقوانين المحلية والمواثيق والعهود الدولية التي تكفل حماية الصحفيين وضمان حرية الرأي والتعبير.

ودعت المنظمات الحقوقية الموقعة على البيان، المجتمع الدولي والمنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير مضاعفة جهودها من أجل محاسبة منتهكي حرية الصحافة والتعبير في اليمن وترسيخ أسس المساءلة ومساندة الصحفيين والتضامن معهم في هذه الظروف العصيبة، حتى يتمكنوا من القيام بدورهم في تعزيز الشفافية والديمقراطية ومناهضة العنف وانتهاكات حقوق الإنسان

وجددت مطالبتها بسرعة إطلاق سراح الصحفيين المعتقلين كخطوة ملحة وضرورية..مشددة على ضرورة العمل من أجل عدم إفلات مرتكبي الجرائم والانتهاكات بحق الصحفيين من العقاب باعتبار ذلك أحد أهم الضمانات المهمة لحرية التعبير والوصول للمعلومات لجميع المواطنين.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: