ندوة بمأرب توصي بحماية دولية للنساء والأطفال من عنف مليشيات الحوثي

الانباء اونلاين – مأرب

أوصت ندوة عقدت اليوم، في مدينة مأرب بحماية دولية للنساء والأطفال من كل أشكال وصور العنف التي أنتجتها الحرب الذي تشنها مليشيات الحوثي الإيرانية ضد اليمنيين منذ بداية انقلابها على الحكومة الشرعية، واتخاذ التدابير اللازمة لتجنيبهم آثار هذا الصراع المستمر.

وشددت الندوة التي نظمتها شبكة “نساء من أجل اليمن” بالتنسيق مع إدارة المرأة والطفل بمكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بمأرب على ضرورة إيصال أصوات النساء والأطفال المنتهكة حقوقهم إلى المحافل الدولية والضغط على صناع القرار الدوليين بإدانة المتسببين بالانتهاكات والممارسات المخالفة للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان.

وطالبت من الأمم المتحدة ووكالاتها المختلفة بإيجاد حلول سريعة وفعالة لحماية نساء وأطفال اليمن ومساعدة ضحايا الحرب منهم ورفع مستوى تدخلاتها في المجالات الطبية المنقذة للحياة وبرامج الحماية والدعم والتأهيل النفسي لضحايا الحرب.

وقدمت في الندوة ورقتا عمل، تناول مدير منظمة حماية للتوجه المدني الدكتور علي التام في ورقته الأولى الانتهاكات المرتكبة بحق الطفولة في اليمن خلال سنوات الحرب أبرزها تجنيد الأطفال وحرمانهم من حقوقهم الأساسية وفي مقدمتها الصحة والتعليم.

فيما تحدثت أمين عام مؤسسة إكليلة للتنمية الإنسانية أمل دحوان في ورقتها الثانية عن أشكال وصور العنف الذي مارسته مليشيات الحوثي ضد المرأة اليمنية منذ بداية الانقلاب من أعمال القتل والتنكيل وإخفاء قسري واعتقال تعسفي وتهجير جماعي والتعذيب والاغتصاب في السجون.

بدورها شددت مديرة إدارة المرأة والطفل بمكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بمأرب سقطرى البقما في مداخلتها على ضرورة تكثيف برامج الحماية من العنف ضد النساء والأطفال وتقديم برامج الدعم والتأهيل النفسي لهم في مثل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها المرأة في اليمن في زمن الحرب.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: