أمنية شبوة تحذر من الدعوات التحريضية على العنف والفوضى ومحاولات حرف مسار المعركة

الانباء اونلاين – متابعات :

حذّرت اللجنة الأمنية بمحافظة شبوة، في اجتماع عقدته اليوم الاثنين، من أي دعوات تسعى للتحريض على العنف والفوضى وزعزعة الامن والاستقرار وحرف مسار المعركة الوطنية عن مواجهة المليشيات الحوثية الانقلابية.

وذكرت اللجنة الامنية في بيان صدر عن اجتماعها اليوم أن الدعوات للتظاهر والتحريض على العنف واستهداف مؤسسات الدولة لا يخدم إلا الحوثيين، مشيرة أنها ستقوم بواجبها في حفظ الأمن والاستقرار،

مؤكدة انها تراهن على الوعي الوطني العالي الذي يتمتع به أبناء محافظة شبوة والذي أفشل من قبل كل تامر للنيل من المحافظة وجرها نحو مربع الفوضى.

واوضحت أن “المعركة اليوم هي مع مليشيات الحوثي الانقلابية التي تسعى إلى سلخ اليمن عن هويته وتاريخه داعية لحشد كل القدرات والامكانيات والطاقات لهذه المعركة الوطنية الفاصلة والمضي قدما لاستكمال معركة تحرير كافة المناطق المحتلة سواء في محافظة شبوة أو مختلف المحافظات”.

وفي منتصف نوفمبر الجاري، فشلت دعوات عوض بن الوزير المقرب من مليشيا الانتقالي الجنوبي، في حشد المواطنين والمشائخ، إذ قاطعت القبائل وأعيانها تلك الدعوات، وأكدوا وقوفهم مع السلطة الملحية بقيادة محافظ المحافظة محمد صالح بن عديو.

ونوه المشايخ بالنهضة التنموية التي شهدتها المحافظة في عهد المحافظ بن عديو وتمتعها بالأمن والاستقرار على خلاف السنوات الماضية.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: