هكذا تعاملت مليشيات الحوثي مع بطل اليمن في رياضة الجمباز للناشئين

الأنباء أونلاين-صنعاء:

اعلنت مليشيات الحوثي الانقلابية عن مقتل الرياضي الطفل عبدالرحمن فؤاد قاسم التوهمي (بطل اليمن في رياضة الجمباز) بعد أن استدرجته وزجت به في هجماتها الانتحارية في جبهات جنوب مأرب

ويأتي هذا الاعلان في الوقت الذي تتغنى فيه المليشيات الانقلابية المدعومة من إيران باحتفالها بفوز منتخب الناشئين بكأس غرب آسيا للناشئين وتزج في الوقت نفسه بعدد من الرياضيين بمافيهم ناشئين في سجونها ومعتقلاتها

واعتبر وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني أن إعلان المليشيات مقتل الطفل عبدالرحمن التوهمي،(بطل اليمن في رياضة الجمباز) دليلاً على مُضِي المليشيات في عمليات تجنيد الأطفال.

مبينا ان المليشيات الارهابية تؤكد من خلال هذا الإعلان،على وحشتيها ودمويتها، واستغلالها البشع للأطفال للقتال في صفوفها، متجاوزة للقوانين والمواثيق الدولية التي تمنع استخدام الأطفال في العمليات القتالية.

وطالب وزير الاعلام من المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي ومنظمات حقوق الانسان وحماية الطفل، باتخاذ موقف حازم إزاء جرائم الحرب والإبادة التي ترتكبها مليشيات الحوثي بحق أطفال اليمن في مناطق سيطرتها، وتصنيفها منظمة ارهابية، وملاحقة قياداتها في المحاكم الدولية باعتبارهم مجرمي حرب.

يذكر أن الطفل عبدالرحمن فؤاد قاسم التوهمي البالغ من العمر ١٤عام حصل على أكثر من بطولة في لعبة الجمباز عن فئة الناشئين،وقد فاز بالمركز الثالث عن فئة الناشئين للجهاز الأرضي الفردي في بطولة تجمع المحافظات لنخبة الجمباز الفني، والمركز الثالث عن فئة الناشئين فردي “المتوازي”، كما فاز بالمركز الثاني عن فئة الناشئين في بطولة الجلاء 30 نوفمبر للجمباز الفني (تجمع المحافظات).

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: