البرلمان العربي يستنكر التدخلات الإيرانية السافرة في الشأن اليمني

ندد بجرائم المليشيات الحوثية

الانباء اونلاين – عمان :

ندد البرلمان العربي، باستمرار السلوك الارهابي المتصاعد لمليشيات الحوثي الانقلابية واستهدافها الدائم لمخيمات النازحين وجرائم حرب والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكبها ضد المدنيين الأبرياء من الشعب اليمني خاصة في الحديدة ومأرب وتعز .. مستنكراً في الوقت نفسه التدخلات الإيرانية السافرة في الشأن اليمني.

وأكد البرلمان العربي في ختام جلسته الثانية لدور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الثالث برئاسة رئيس البرلمان العربي عادل العسومي، بالمملكة الأردنية الهاشمية، دعمه التام للجمهورية اليمنية وحكومتها الشرعية, وجهود المبعوث الأممي في اليمن، والجهود العربية والدولية الرامية للتوصل إلى حل سياسي شامل ينهي الأزمة اليمنية، بما يتماشى مع المرجعيات الثلاث المتوافق عليها محلياً والمُؤيَدة دولياً، والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن( 2216).

وأدن البرلمان العربي بشدة خرق مليشيات الحوثي الإرهابية الدائم لبنود اتفاق استوكهولم، وإصرارها على إجهاض كافة المحاولات للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية وإنهاء معاناة الشعب اليمن .. محملاً النظام الإيراني المسئولية الرئيسية عن إطالة أمد الأزمة اليمنية وتأجيجها، من خلال الدعم غير المحدود الذي يقدمه لميليشيا الحوثي الإنقلابية .

وطالب البرلمان المجتمع الدولي، وخاصة مجلس الأمن الدولي، بالتحرك الفوري والعاجل لوضع حد نهائي لهذه التدخلات المرفوضة.

وعبر البرلمان عن ادانته للاعتداءات المتكررة التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الإرهابية باستخدام الصواريخ الباليستية والطائرات المفخخة المسيرة ضد الأعيان المدنية والمنشآت الاقتصادية في المملكة العربية السعودية .. مؤكداً وقوفه التام إلى جانب المملكة العربية السعودية في التصدي لتلك الاعتداءات الإرهابية الجبانة، ودعمه المملكة فيما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة أراضيها والمقيمين عليها.

ورحب بمخرجات القمة الخليجية (42) بشأن اليمن وما تضمنه من دعم كامل للوصول إلى حل سياسي للأزمة اليمنية بهدف تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، وبالبيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن الدولي في 23 أكتوبر 2021، الذي أدان فيه هجمات ميليشيا الحوثي الانقلابية المتكررة تجاه المملكة العربية السعودية, وإصرارها على رفض كافة الدعوات الرامية إلي وقف اطلاق النار في اليمن .

كما رحب بإدراج مجلس الأمن الدولي لثلاثة من قيادات مليشيا الحوثي الإنقلابية على قوائم الإرهاب بسبب تهديدهم المباشر للسلام والأمن والاستقرار في اليمن.

ودعا البرلمان العربي إلى ضرورة تجريم وملاحقة قيادات ومسئولي المليشيات الإنقلابية واعتبارهم “مجرمي حرب”، بسبب الأعمال الإرهابية والمجازر الدموية المسئولين عنها .. مؤكدا دعمه التام للجهود الكبيرة التي تقوم بها قوات تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية لاستعادة مؤسسات الدولة الشرعية وإنهاء الانقلاب الحوثي, وأخرها الضربات الجوية الدقيقة التي قامت بها قوات تحالف دعم الشرعية لأهداف عسكرية إرهابية بمطار صنعاء والتي جاءت ردًا على استخدام مرافقه لإطلاق هجمات عابرة للحدود, وأيضًا الحملة العسكرية التي نفذتها منذ أيام في مأرب والجوف ضد الميليشيا الإرهابية.

وشدد البرلمان العربي على المجتمع الدولي سرعة اتخاذ مواقف رادعة لوقف تهديد مليشيات الحوثي الإنقلابية لأمن الملاحة الدولية، عبر زرعها الألغام البحرية ونشرها للزوارق البحرية المفخخة بمنطقة البحر الأحمر .. مجددا دعوته إلى سرعة تحرك المجتمع الدولي لصيانة خزان صافر العائم قبالة سواحل الحديدة، لتفادي وقوع كارثة وشيكة في البحر الأحمر وتجنيب المنطقة والعالم بأسره كارثة بيئية واقتصادية وبحرية وإنسانية في حالة انفجار هذا الخزان.

وتطرق البيان إلى جرائم الميليشيات بحق أعضاء مجلس النواب اليمني والتي شملت جرائم القتل والتتبع لأماكن إقامة عائلات الأعضاء .. مشددًا بهذا الصدد على ضرورة اتخاذ مايلزم نحو حماية ممثلي الشعب اليمني الشرعيين، وضرورة محاسبة المسؤولين عن ارتكاب هذه الجرائم البشعة.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: