دراسة مسحية : 3 مليون نازح في اليمن يعيشون في ظروف إنسانية صعبة

الانباء اونلاين – متابعات :

كشفت نتائج دراسة مسحية رسمية أن نحو 3 ملايين نازح يعيشون في ظروف إنسانية صعبة في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية الشرعية، منهم 400 ألف نازح يقيمون في مخيمات تفتقر إلى أدنى مقومات العيش والخدمات الأساسية.

وذكرت الدراسة المسحية التي أطلقتها الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين أن هناك 548 مخيما في 13 محافظة يتواجد فيها 78 ألف أسرة تضم 403 آلاف نازح، بينما يبلغ عدد الأسر النازحة في منازل 366 ألف أسرة، أي مليونين و424 ألف شخص يقطنون في 900 تجمع سكاني.

وكشفت نتائج الدراسة المسحية” أن 348 من مخيمات النازحين أي بنسبة 69% من المخيمات تفتقر إلى الخدمات الصحية، حيث وجد أن 21% من المخيمات تنتشر فيها الحصبة، و15% ينتشر فيها الكوليرا، و 14% ينتشر فيها إسهال دموي، و7% ينتشر فيها الجرب، و48% أمراض جلدية مختلفة، و61% إسهال مائي كما أن 56% من المخيمات ينتشر فيها الملاريا.

 

وسجلت الدراسة نحو 57% من الأسر النازحة في المنازل تحتاج إلى مياه صالحة للشرب، و48% من إجمالي النازحين في المنازل بحاجة إلى مياه الاستخدام، فيما 57 بالمائة من المخيمات لا تتوفر فيها مياه مجانية، و37% تعاني من عدم توفر مياه صالحة للشرب.

وأظهرت أن نحو 14896 أسرة في مخيمات النازحين لا يوجد لديها حمامات أسرية، فيما 7076 من الحمامات بداخل مخيمات النازحين لا تصل إليها المياه وأن 78% من النازحين في المنازل، و44% من الأسر النازحة في المخيمات تعاني من انعدام الأمن الغذائي.

وأوضحت الدراسة أن 18% من إجمالي الأطفال النازحين في المنازل في سن الدراسة غير ملتحقين بالتعليم، فيما بلغت نسبة الأطفال غير الملتحقين في التعليم بالمخيمات 42% من إجمالي الأطفال في المخيمات وأن 30% من المخيمات لا يتوفر فيها تعليم للأطفال، بينما 40% منها التعليم فيها بمستوى ضعيف جدا.

 

ووفقا للدراسة فإن النازحين في 79 مخيما مهددون بالطرد، في حين أن 77235 أسرة نازحة تسكن في المنازل مهددة بالطرد، منها 51001 أسرة بسبب عدم القدرة على دفع الإيجارات.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: