التحالف: ميناء الحديدة محطة وصول المقاتلين والصواريخ الباليستية للحوثي

الانباء اونلاين – متابعات ‘

رحب تحالف دعم الشرعية اليوم الأربعاء، بتحرك الأمم المتحدة لتفتيش موانئ الحديدة لضمان عدم استخدامها عسكرياً من قبل ميليشيا الحوثي، مؤكداً أن ميناء الحديدة محطة وصول المقاتلين الأجانب والصواريخ البالستية.

وطالب التحالف ⁩ الأمم المتحدة بضمان عدم تدفق المقاتلين الأجانب ووصول الأسلحة للحديدة..مؤكدا أنه “سيتحرك عملياتياً للدفاع عن النفس والضرورة العسكرية عند استمرار عسكرة الموانئ”.

التحقيق في عسكرة الحوثي لميناء الحديدة

بالتزامن، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، هانز غروندبرغ، اليوم الأربعاء أمام مجلس الأمن الدولي أن هناك تحقيقا يجري في استخدام ميناء الحديدة لأغراض عسكرية من جانب الحوثيين، معرباً عن قلقه من سيطرة الحوثيين على سفينة تحمل علم الإمارات.

وكانت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاقية الحديدة أكدت رفضها عسكرة الموانئ في المدينة اليمنية، مضيفة أنها تلاحظ “بقلق بالغ “ما وصفتها بالادعاءات المتعلقة باستخدام موانئ الحديدة لأغراض عسكرية.

إجراءات تفتيش

كما أضافت في بيان نشر على حسابها الرسمي في تويتر، أمس الثلاثاء، أنها طلبت “القيام بإجراءات التفتيش التي تعتبر جزءا من تفويضها”، مشيرة إلى أنها تقف على أهبة الاستعداد “لمعالجة شواغل عسكرة الموانئ”.

أدلة عسكرة الموانئ

يأتي ذلك، بعد أن قدم تحالف دعم الشرعية في اليمن يوم السبت الماضي، أدلة تثبت استخدام ميليشيات الحوثي ميناءي الحديدة والصليف لأغراض عسكرية.

تجربة الزوارق المفخخة

كما عرض خلال مؤتمر صحافي صورا لمنطقة تجارب عسكرية حوثية قرب ميناء الصليف، لافتاً إلى أن الميليشيات تقوم بتجربة الزوارق المفخخة بالقرب من الميناء.

وأوضح أن الميليشيات تستخدم منظومة الصواريخ “نور” الإيرانية لاستهداف السفن قبالة الحديدة، عارضاً أدلة على عمليات تفخيخ الزوارق وتجربتها لتهديد الملاحة الدولية.

يشار إلى أن أدلة التحالف هذه أتت بعد أن سطت الميليشيات مطلع الأسبوع الماضي على إحدى سفن الشحن الإماراتية التي كانت تحمل معدات طبية وتجهيزات ومساعدات إلى جزيرة سقطرى.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: