مؤتمر مأرب يعلن موقفه من عملية “حرية اليمن السعيد”  (نص البيان)

الانباء اونلاين – مأرب

أعلن حزب المؤتمر الشعبي العام، وحلفائه في محافظة مإرب عن موقفهم من عملية “حرية اليمن السعيد” التي أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن عن انطلاقها في كافة المحاور والجبهات يوم الاثنين الماضي.

ورحب مؤتمر مأرب في بيان صدر عنه اليوم تلقى الانباء اونلاين نسخة منه بإعلان التحالف لهذه العملية التي تهدف لمؤازرة الشعب اليمني وقواته المسلحة ومقاومته الشعبية لتحرير محافظات الجمهورية من مليشيات الحوثي الإيرانية.

وعبر عن شكره لقيادة التحالف العربي بقيادة المملكه العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، على جهودهم الأخوية الصادقة والمتواصلة في دعم ومساندة الشعب اليمني وقيادته الشرعية في معركتهم ضد مليشيات ارتهنت للمشروع الإيراني الطائفي التخريبي.

مشيرا الى ان الأشقاء في السعودية والإمارات قد جسدوا منذ أول وهلة لتدخلهم في اليمن ، التلاحم العربي والمسؤولية القومية تجاه المنطقة والعالم، من خلال مواجهة المشروع الفارسي الذي كشفت السنوات الأخيرة وبكل وضوح مدى خطورة هذا المشروع على أمن واستقرار المنطقة والملاحة الدولية.

وأهاب حزب المؤتمر في مأرب في بيانه كافة القوى السياسية والمجتمعية الى استشعار المسؤولية الوطنية والتاريخية تجاه الشعب اليمني ومعاناته المستمرة منذ سبع سنوات جراء التمرد الحوثي، لإنقاذ الوطن من هذا الوباء الطائفي الايراني ..مشددا على ضرورة توحيد الصفوف وجمع الكلمة ودعم المعركة الوطنية

وأكد البيان أن المؤتمريين كانوا ولايزالوا شركاء فاعلين في المعركه الوطنية ، ومتواجدين إلى جانب باقي القوى الوطنية المناهضة للمليشيات في كافة الجبهات ،طيلة السنوات الماضية..

مجددا تأكيد موقفه الثابت بالوقوف خلف القيادة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وحرصه الدائم على استكمال معركة تحرير الوطن واستعادة الأمن والاستقرار لكافة ربوع الجمهورية.

واشاد حزب المؤتمر بمأرب في ختام بيانه بالانتصارات الكبيرة التي حققتها قوات العمالقة والجيش الوطني والمقاومة الشعبية مؤخرا في جبهات  محافظتي شبوة ومأرب .

واعتبر  بأن تلك الانتصارات الكبيرة وتلك التضحيات العظيمة التي قدمها  ابطال الجيش والمقاومة وقوات العمالقة في هذه المعركة سيسجلها التأريخ في صفحات من نور، متوجها بالتحية لأبطال القوات المشتركه في الساحل الغربي ولكل مقاوم للمشروع الايراني في جنوب اليمن وشماله،

وفيما يلي نص البيان:

تابع حزب المؤتمر الشعبي العام وحلفاءه بمحافظة مأرب مستجدات الساحة الوطنية على كافة المستويات والتي كان آخرها، إعلان تحالف دعم الشرعية عن انطلاق عملية “حرية اليمن السعيد” الهادفة لمؤازرة الشعب اليمني وقواته المسلحة ومقاومته الشعبية لتحرير محافظات الجمهورية من ميليشيا الحوثي الإيرانية.

وإننا في المؤتمر الشعبي وحلفاءه إذ نرحب بهذا الإعلان، نتوجه بالشكر للتحالف العربي بقيادة المملكه العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، على جهودهم الأخوية الصادقة والمتواصلة في دعم ومساندة الشعب اليمني وقيادته الشرعية في معركتهم ضد مليشيات ارتهنت للمشروع الإيراني الطائفي التخريبي.

ولقد جسد الأشقاء في السعودية والإمارات منذ أول وهلة للتدخلات التحالف العربي، التلاحم العربي والمسؤولية القومية تجاه المنطقة والعالم، من خلال مواجهة المشروع الفارسي الذي كشفت السنوات الأخيرة وبكل وضوح مدى خطورة هذا المشروع على أمن واستقرار المنطقة والملاحة الدولية.

ومع هذه الوقفة الأخوية الصادقة من الأشقاء في التحالف العربي، وخصوصية المرحلة الراهنية، فإن على كافة القوى السياسية والمجتمعية أن تستشعر المسؤولية الوطنية والتاريخية تجاه شعبنا اليمني ومعاناته المستمرة منذ سبع سنوات جراء التمرد الحوثي، لإنقاذ شعبنا ووطنا من هذا الوباء الطائفي الايراني، بتوحيد الصفوف وجمع الكلمة ودعم المعركة الوطنية بقيادتها الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ولقد كان ومايزال المؤتمر الشعبي العام بقواعده وحلفاءه بمحافظة مأرب شريكا فاعلا في معركه تحرير اليمن السعيد ، طيلة السنوات الماضية، ومتواجدا في كافة الجبهات، إلى جانب باقي القوى الوطنية المناهضة للمليشيات، ونؤكد استمرار وقوفنا مع الشرعية ومضاعفة الجهود لاستكمال معركة تحرير الوطن واستعادة الأمن والاستقرار لكافة ربوع الجمهورية.

كما نتوجه بالشكر والعرفان لقوات العمالقة والجيش الوطني والمقاومة الشعبية، وما حققوه من انتصارات في شبوة ومأرب، ونوجه التحية لأبطال القوات المشتركه في الساحل الغربي ولكل مقاوم للمشروع الايراني في جنوب اليمن وشماله، ونؤكد لهم جميعا بأن تضحياتهم سيسجلها التأريخ في صفحات من نور.

عاش اليمن حرا جمهوريا عريبا، والنصر للشعب، والخزي والعار على الخونة مليشيا الحوثي مرتزقة ايران.
المجد والخلود للشهداء والشفاء للجرحى

صادر عن المؤتمر الشعبي العام وحلفاءه بمحافظة مأرب
بتأريخ 13يناير 2022م الموافق 29جماد الاولى 1442ه

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: