تصعيد انفصالي مستمر ومواجهات عنيفة تدور في محيط قصر المعاشيق ..عدن على صفيح ساخن ( تقرير )

الانباء اونلاين – عدن :

في خطورة تصعيدية جديدة في العاصمة المؤقتة عدن ، أعلن نائب رئيس ما يسمى بالمجلس الإنتقالي الجنوبي الانفصالي هاني بن بريك ” النفير العام ” لكافة المليشيات المسلحة التابعة للمجلس المدعومة من الإمارات لاسقاط القصر الرئاسي في مدينة عدن ( المعاشيق) بقوة السلاح .

لتبدأ بعد هذا الاعلان  اشتباكات مسلحة بين المليشيات الانفصالية المدعومة من الامارات التي تحاول اسقاط القصر الرئاسي المعاشيق والسيطرة عليه بقوه السلاح و بين الوية الحماية الرئاسية الحكومية المكلفة بحماية القصر في ظل احتقان الوضع واستمرار التصعيد من قبل المجلس الانتقالي الذي دفع بعدد من وحداته العسكرية المشكلة خارج سيطرة الدولة للزحف نحو  القصر

و تتحدثت مصادر محلية في عدن  عن احتدام معارك عنيفة تجري الان في محيط القصر الرئاسي بين المليشيات المهاجمة والقوات المدافعة عليه وانباء اخرى غير مؤكدة حتى الان تتحدث عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين في هذه المواجهات.

في حين ذكر التلفزيون العربي

وكان القيادي في المجلس الانتقالي الانفصالي  بن بريك نشر قبل قليل تغريدة في حسابه قال فيها : ‏بعد الاعتداء على شعبنا الأعزل الذي أراد الاعتصام السلمي أمام قصر اليمامة (المعاشيق ) تم استهدافه بالنيران الحية من مليشيات حزب الإصلاح الإرهابي وعليه بما التزمناه من الدفاع عن شعبنا فإننا نعلن النفير العام لكافة قواتنا الجنوبية للتداعي إلى قصر معاشيق لإسقاط مليشيات حزب الإرهاب.

ونشر في تغريدة ثانية مقطع فيديو ظهر فيه  وهو يعلن ما سماه بالنفير العام يدعو فيه كافة القوات الجنوبية بأن تزحف نحو قصر المعاشيق الرئاسي واسقاطه بقوة السلاح.

الامر الذي اعتبره مغردون يمنيون بأنها محاولة تبرير مسبقة لعدوان مسلح تنوي المليشيات الانفصالية التابعة للمجلس الانفصالي القيام به تجاه القصر الرئاسي المعاشيق الذي تتخذ منه الحكومة اليمنية مقرا لها .

محذرين من مساعي الانفصاليين المتطرفين لاغراق عدن في الفوضى بعد اسبوع من حملة تهجير قسرية طالت الالاف من ابناء المحافظات الشمالية في عدن  في إطار مخطط جرى الاعداد له مسبقا من قبل المجلس الانتقالي للإنقلاب على حكومة الرئيس هادي الشرعية المعترف بها دوليا واعلان انفصال الجنوب بمباركة إماراتية

المملكة تراقب

وعن موقف المملكة العربية السعودية الذي تقود التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن منذ اربعة أعوام غرد اللواء السياسي المتقاعد وعضو مجلس إدارة الجمعية السعودية للعلوم السياسية اللواء سليمان العقيلي وكشف الموقف السعودي مما يحدث اليوم في العاصمة المؤقتة عدن

وقال العقيلي في تغريدة نشرها على حسابه اليوم :‏ أن طائرات حربية سعودية تحلق فوق سماء عدن لمراقبة الوضع بعد تهديدات من مليشيات دربتها احدى دول التحالف باقتحام القصر الرئاسي ( !!؟ )

الامر الذي أكده احد المغردين بوجود ‏‎طائرات الاباشي تحلق فوق قصر المعاشيق ..وتحدث ايضا عن وجود مليشيات تابعة للانتقالي تلبس لبس مدني وتطلق الرصاص على منازل المواطنين

https://twitter.com/qhz_yad/status/1159072289134129152?s=19

وفي نفس السياق اكد التلفزيون العربي نقلا عن مصدر مسؤول وصول قوات سعودية واخرى من قوات العمالقة الموالية للرئيس هادي لمساندة القوات الحكومية في قصر المعاشيق وتلتصدي لمحاولات الفوضى بحسب تعبير المصد

ويخشى مراقبون من تداعيات اي مواجهات عسكرية محتملة بين المليشيات الانفصالية والقوات الحكومية على الصعيد الانساني والامني في مدينة عدن التي تشهد حالة من الانفلات الامني وتردي مستمر في الخدمات الاساسية في ظل سيطرة المليشيات الانفصالية على المشهد الامني والعسكري في المدينة وغياب تام للدولة الشرعية واجهزتها التنفيذية في عدن منذ تحريرها من الحوثيين قبل اربعة اعوام

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: