النائب طارق صالح : من أهم مهام المجلس الرئاسي إنهاء الإنقلاب واستعادة الدولة سلماً أو حرباً

الانباء اونلاين – تعز

أكد نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي العميد الركن طارق صالح، اليوم، بأن من أهم مهام المجلس الرئاسي هي انهاء الانقلاب، واستعادة الدولة إحلال السلام في اليمن سلماً أو حربا بالاضافة الى ادارة المرحلة الانتقالية خلال المرحلث الراهنة

جاء ذلك خلال لقائه اليوم بقيادات السلطة المحلية ومدراء المكاتب التنفيذية والشخصيات السياسية والاجتماعية والمشائخ والوجهاء والاعيان في مديريات الساحل الغربي بمحافظة تعز نقل لهم خلاله، تهاني رئيس واعضاء مجلس القيادة الرئاسي ، بمناسبة عيدالفطر المبارك.

وقال العميد طارق صالح “أن مشاورات الرياض ومخرجاتها انتجت تغير سياسي كبير في الساحة اليمنية واحدثت انتقال سلمي وسلس للسلطة”.. مبينا ان مجلس القيادة الرئاسي يتكون من مختلف القوى السياسية في الساحة اليمنية، وحضي بإجماع كل اليمنيين الذي حضروا المشاورات، ومباركة المجتمع الدولي، ودعم الأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة.

وأضاف “ان مهام مجلس القيادة الرئاسي لإدارة المرحلة الانتقالية، إحلال السلام في اليمن واستعادة الدولة وانهاء الانقلاب بالطرق السلمية، وكل الخيارات متاحة أمام القوى اليمنية التي تقاتل لاستعادة الدولة وتثبيت الامن والاستقرار في المنطقة ومنع المشاريع الخارجية”.

وأكد، أن مجلس القيادة الرئاسي يعمل كفريق عمل واحد وفي انسجام كامل لإعادة مؤسسات الدولة وتفعيلها..مشيراً الى أن هناك خطة لإنعاش العاصمة المؤقتة عدن على مستوى البنى التحتية لخلق نموذج يحتذى به ليستطيع المواطن في المناطق المحررة ان يعيش في امن واستقرار ويحوز على خدمات الدولة، وان تكون هناك مؤسسات فاعلة ترعى المواطن، بتفاعل الجانب الحكومي وتكاتف جهود الجميع.

وحث نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، الحاضرين على مضاعفة الجهود خلال المرحلة القادمة ولفت ، الى المعاناة التي يقاسيها المواطنين جراء استمرار انقلاب المليشيات الحوثية

داعياً الى التنسيق على مستوى الحكومة وقيادة السلطة المحافظة في المحافظة، والعمل بوتيرة عالية من اجل خدمة المواطن وتثبيت الامن والاستقرار والتنمية في المنطقة بالتعاون بين السلطة المحلية والاجهزة الامنية والمشائخ والشخصيات الاجتماعية.

وتابع “يجب ان تعي ذراع ايران في اليمن أن الحرب طحنت المواطن اليمني خلال سبع سنوات واهدرت الكثير من الممتلكات العامة والخاصة ودمرت البنية التحتية، وامراء الحرب من المليشيات الحوثية هم المستفيدين من استمرار الحرب عبر الجبايات ونهب الأموال والممتلكات

مشيرا الى ان الحوثيين يعملون على تنفيذ اجندة خارجية ليست في صالح اليمن، ولا يعملوا بعقلية الدولة وبالتالي لن يستطيعوا بنائها  لأنهم أتوا في اطار جماعة مسلحة تنفذ أوامر واجندات المشروع الإيراني وثورة الخميني، وزرعوا في جسد الامة اليمنية لإقلاق وتخريب شبه الجزيرة العربية والسيطرة على المقدسات، وثروات المنطقة”.

بدورهم، عبر قيادات السلطة المحلية والمكاتب التنفيذية والشخصيات السياسية والاجتماعية والمشائخ والوجهاء والاعيان في مديريات الساحل الغربي بمحافظة تعز، عن سعادتهم باللقاء.

واستعرضوا اهم احتياجات مناطقهم من مشاريع البنية التحتية والخدمات العامة..معبرين عن تقديرهم للدعم الذي يقدمه نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي العميد طارق صالح لمديريات الساحل الغربي، واهتمامه بتلمس احتياجات المنطقة وأوضاع المواطنين فيها.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: