قيادة غير قابلة للفشل

كتب/ محمد مقبل الحميري

الدكتور رشاد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي قيادي من الطراز الاول واختياره على رأس هرم الدولة كان موفقاً ، فهو السياسي المحنك الذي صقلته المواقف والرجل الامني البارع الذي تولى قيادة وزارة الداخلية وحقق نجاحات كبيرة والعسكري المحترف الذي كان له دور في بناء الجيش اليمني وتطويره ، الكثير يعرفونه عن قرب ومن يعرفه عن قرب يدرك سعة افقه وهدوء اعصابه ونبل تعامله ودقة اداركه وسماحة تعامله مع الجميع سواء بسواء.

ورغم كل هذه الصفات التي تميزه عن جميع اقرانه إلا ان التحديات أمامه كبيرة والعقبات كأداء وليس بالسهولة أن يتجاوزها منفرداً دون الوقوف معه من قبل المجتمع اليمني كله قيادات الاحزاب والنخب السياسية والقبلية ومنظمات المجتمع المدني وكل يمني حر يهمه مصير وطنه

كما أن الأمل الاكبر بالأشقاء في التحالف العربي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وولي عهده الامير محمد بن سلمان وكذلك دولة الامارات العربية المتحدة بقيادة الشيخ محمد بن زايد رئيس الدولة أن يدعموا هذا الرجل ماديا وعسكريا ويساعدوه على توحيد القرار العسكري والامني تحت قيادته باعتباره القائد الاعلى للقوات المسلحة والامن .

فنجاحه نحاج للدولة اليمنية ومن ثم نجاح للمشروع العربي بعودة اليمن الى حضن محيطها العربي وافشال للمشروع الفارسي الذي يستهدف المنطقة العربية كلها.

قيادة مجلس القيادة الرئاسي برئاسة الدكتور رشاد العليمي غير قابلة للفشل لأن الفشل لا قدر الله سيدخل اليمن في ظلمات بعضها فوق بعض ومن ثم المنطقة كلها ستكون على كف عفريت وهذا ما لا يرضاه احد مما يحتم على الجميع دعم ومساندة القيادة اليمنية برأس واحد موحد وهدف واحد لا لبس فيه ولا اعوجاج.

نسأل الله أن يصلح الشأن كله ، ونبارك للجميع الذكرى ٣٢ للوحدة اليمنية المجيدة وكل عام والوطن والمواطن بخير وعزة وشموخ

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: