مناقشة حالة الامن الغذائي في اليمن وتداعيات الازمةالعالمية على طاولة مجلس القيادة الرئاسي

الانباء اونلاين ـ عدن :

واصل مجلس القيادة الرئاسي اجتماعاته اليوم برئاسة رئيس المجلس الدكتور رشاد محمد العليمي، لمناقشة المستجدات المحلية والاصلاحات اللازمة في القطاعات الاقتصادية والخدمية والمؤسسية وفي مقذمتها حالة الامن الغذائي في بلادنا والتدابير اللازمة لاحتواء تداعيات الازمة العالمية

وعقد الاجتماع بحضور اعضاء المجلس، عيدروس الزبيدي، وعبدالرحمن المحرمي، ود.عبدالله العليمي، وعثمان مجلي، وعبر دائرة الاتصال المرئي، سلطان العرادة، و طارق صالح، بينما غاب بعذر عضو المجلس فرج البحسني.

واستمع المجلس خلال هذا الاجتماع الى احاطة من وزير الخارجية الدكتور احمد بن مبارك، بشأن لقائه اليوم  مع المبعوث الاممي هانس غروندبرغ، الذي اكد فيه  موقف القيادة السياسية والحكومة من جهود السلام والهدنة الانسانية القائمة، والاجراءات والضمانات، والضغوط الاممية والدولية المطلوبة لالزام المليشيات الحوثية بتنفيذ بنود الهدنة، لا سيما فتح معابر تعز وباقي المحافظات، قبل الانتقال الى اي ملفات اخرى بعيدا عن هذه الاستحقاقات.

واطلع المجلس على تقارير قطاعية بشأن الازمة العالمية، وتداعياتها على الامن الغذائي اليمني، بما في ذلك الاختناقات الحادة لسلاسل الامداد، والزيادات الناتجة عنها في اسعار السلع الغذائية والطاقة، والاسمدة والمدخلات الزراعية.

وبين التقرير ارتفاعا كبيرا في فاتورة استيراد القمح من 700 مليون دولار عام 2019، الى مليار، و 858 مليون دولار خلال عامي 2020، و 2021 على التوالي، بينما ارتفعت فاتورة استيراد السلع الغذائية الاساسية الى ثلاثة مليارات و 23 مليون دولار.

واشاد المجلس بالتدابير الحكومية لمواجهة تداعيات الازمة الغذائية العالمية، ووجه بمزيد من الاجراءات الكفيلة بتأمين مصادر واسواق بديلة لاستيراد الحبوب، وتحسين الاجراءات الرقابية على اسعار السلع الغذائية، وتعزيز شبكة الحماية الاجتماعية، والاغاثة الانسانية بالتعاون والتنسيق مع الوكالات والمنظمات الاقليمية والدولية.

وفي ختام اجتماعه، استمع المجلس الى مراجعة موجزة لقراراته وأوامره السابقة، والاجراءات والمعالجات المنسقة مع الجهات ذات العلاقة، كما اتخذ في اجتماع اليوم عددا من القرارات المتعلقة بتفعيل عمل الحكومة ومؤسسات الدولة المختلفة.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: