بلاغا عاجلا من عائلة صحفي مختطف لدى الحوثيين بشأن صحة نجلها (نص البلاغ)

الانباء اونلاين ـ مأرب

أكدت عائلة الصحفي المختطف في سجون مليشيات الحوثي الانقلابية توفيق المنصوري  اليوم  أن الوضع الصحي لنجلها  حرجة للغاية ويحتاج لنقله الى المستشفى بصورة عاجلة لإنقاذ حياته .

ورفعت عائلة المنصوري بلاغا عاجلا وجهته الى مكتب مبعوث الامم المتحدة الخاص الى اليمن والى نقابة الصحفيين اليمنيين والى  بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن وإلى كافة المنظمات المحلية والاقليمية والدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان وحرية الراية والتعبير بخصوص صحة نجلها الصحفي توفيق المنصوري.

وأكد البلاغ أن الصحفي توفيق المنصوري المحتجز في سجن معسكر الأمن المركزي بصنعاء دخل في وضع صحي حرج للغاية وأن حياته باتت في خطر  بعد تدهور حالته الصحية خلال الساعات الماضية ويحتاج الى نقل عاجل الى المستشفى لانقاذ حياته وهو ما يرفضه الحوثيون منذ أشهر.

مشيرا الى أن حالته الصحية تتدهور بشكل مستمر منذ سنوات وظهرت عليه أعراض أمراض مزمنة قاتلة بسبب التعذيب الجسدي والنفسي الذي تعرض له مع زملائه بالإضافة إلى حرمانهم من الغذاء ومن التعرض للشمس وحرمانهم من الرعاية الصحية أو الحصول على الأدوية.

وكشفت عائلة المنصوري في بلاغها أن القيادي الحوثي المدعو “أبو شهاب المرتضى” المشرف المباشر على السجن هدد نجله و زملائه بقتلهم بالموت البطيئ داخل السجن معتبرة ان اصرار القيادي الحوثي المرتضى على حرمان نجلها توفيق وزميله عبدالخالق عمران من العلاج هو تنفيذ لذلك التهديد بارتكاب جريمة قتلهم مع سبق الإصرار والترصد.

وحملت اسرة الصحفي توفيق المنصوري زعيم جماعة الحوثي المتمردة عبدالملك الحوثي والقيادي الحوثي عبدالقادر المرتضى وشقيقه “أبو شهاب المرتضى” مشرف السجن المسؤولية الكاملة عن حياة نجلها توفيق

مطالبة كل المعنيين بالدفاع عن حقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير بالتحرك العاجل للضغط على الحوثيين لنقله إلى المستشفى وتقديم الرعاية الصحية الكاملة له كحق أساسي كفلته كل المواثيق والأعراف والقوانين المحلية والدولية.

نص البلاغ 

الاخوة نقابة الصحفيين المختطفين
منظمة الصليب الأحمر
مكتب المبعوث الاممي لليمن
إلى كافة المنظمات المعنية بحقوق الإنسان وحرية الراية والتعبير

نرفع إليكم هذا البلاغ العاجل بخصوص صحة ولدنا الصحفي المختطف لدى جماعة الحوثيين توفيق المنصوري والذي دخل في وضع صحي حرج للغاية بعد تدهور حالته الصحية خلال الساعات الماضية في سجن معسكر الأمن المركزي بصنعاء.

المعلومات المؤكدة تفيد أن حياة ولدنا توفيق في خطر ويحتاج نقل عاجل للمستشفى وهو ما يرفضه الحوثيون منذ أشهر.

مع العلم أنه وطوال سنوات السجن تدهورت حالته الصحية وظهرت عليه أعراض أمراض مزمنة قاتلة بسبب التعذيب الجسدي والنفسي الذي تعرض له مع زملائه بالإضافة إلى حرمانهم من الغذاء ومن التعرض للشمس وحرمانهم من الرعاية الصحية أو الحصول على الأدوية.

ومع علمنا بأنه سبق للمدعو “أبو شهاب المرتضى” المشرف المباشر على السجن بتهديده مع زملائه بقتلهم بالموت البطيئ داخل السجن فإننا نعتبر إصراره على حرمانه من العلاج هو تنفيذ لذلك التهديد وارتكاب لجريمة قتلهم مع سبق الإصرار والترصد.

إننا إذ نحمل عبدالملك الحوثي زعيم جماعة الحوثيين وعبدالقادر المرتضى المسؤول عن السجن وشقيقه “أبو شهاب” مشرف السجن المسؤولية الكاملة عن حياة ولدنا توفيق فإننا نطالبكم ونطالب كل المعنيبن بحقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير بالتحرك العاجل للضغط على الحوثيين لنقله إلى المستشفى وتقديم الرعاية الصحية الكاملة له كحق أساسي كفلته كل المواثيق والأعراف والقوانين المحلية والدولية.

عائلة الصحفي المختطف توفيق المنصوري
27 يوليو 2022

#الصحفي_توفيق_المنصوري
#انقذوا_الصحفيين_المختطفين

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: