مدير عام ديوان وزارة الدفاع يبعث برقية إلى الوزير الداعري ..هذا نصها

الانباء أونلابن – مأرب

بعث مدير عام ديوان وزارة الدفاع اللواء الركن/ علي الحارثي اليوم برقية الى الفريق الركن/ محسن بن محمد الداعري وذلك بعد تعيينه وزيرا للدفاع خلفا للوزير السابق الفريق الركن محمد علي المقدشي

وعبر  اللواء الحارثي في برقيته عن أسمى آيات التهاني، وأصدق التبريكات للوزير الداعري بمناسبة نيله ثقة القيادة السياسية وتقليده مهام قيادة القوات المسلحة في هذه اللحظة المفصلية والفارقة من تاريخ اليمن في ظل الكثير من التهديدات والمخاطر الجسيمة التي تهدده في أمنه واستقراره وسيادته واستقلاله وهويته العربية وعقيدته الاسلامية

وأكد ثقة جميع منتسبي وزارة الدفاع بكفاءة الفريق الداعري وحنكته وقدرته على توحيد القوات المسلحة وقيادة المعركة الوطنية التي يخوضها أبناء شعبنا ضد مليشيا التمرد والانقلاب الحوثية المدعومة من إيران للتصدي للمشروع الايراني واطماعة التوسعية والمضي نحو استكمال تحرير كامل تراب الوطن واستعادة الدولة اليمنية من سيطرة مليشيات ايران

معتبرا أن تعيين الفريق الداعري قد مثلت بارقة أمل ستعيد للقوات المسلحة الابية الثقة من جديد وستبعث فيها روح التضحية والفداء للسير نحو النصر والتمكين، واستعادة الأمن والإستقرار وتحقيق التقدم والتطور والنماء والإزدهار لوطننا ولجماهير شعبنا المتطلعة إلى غد أفضل ومستقبل واعد.

وفيما يلي نص البرقية

معالي الفريق الركن/ محسن بن محمد الداعري

وزير الدفاع  المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يطيب لي باسمي ونيابة عن منتسبي الديوان عام وزارة الدفاع أن ارفع إلى مقامكم أسمى آيات التهاني،  وأصدق  التبريكات  إلى معاليكم بمناسبة نيلكم ثقة القيادة السياسة والعسكرية، بل وثقة الشعب، وتعيينكم وزيرا للدفاع، سائلا الله العلي القدير أن يمتعكم بموفور الصحة والسعادة ويسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة ويسدد خطواتكم بالتوفيق والنجاح والأثر الطيب.!

في لحظة فارقة من تاريخ اليمن والقوات المسلحة، كانت الأمة قد غابت  عن الوجود والشهود دهرا طويلا، شهدت فيها بلادنا ومنطقتنا العربية والإسلامية الكثير من المهددات لأمنها واستقرارها واستقلالها واقتصادها وهويتها الأصيلة المتجذرة بفعل مشاريع الأطماع والأجندة الحوثية الامامية الإحتلالية الارهابية الآثمة المدعومة من ايران، أو المصالح الشخصية الضيقة.

ولأن هذه الأمة ولادة بالرجال والقيادات الصادقة والهامات الشامخة والسامقة، فكان تعيين معاليكم هو بقعة الضوء وبارقة الامل التي ستعيد بإذن الله للامة والقوات المسلحة الابية ثقتها واعتبارها وتبعث فيها روح التضحية والفداء والسير نحو النصر والتمكين، وتحقيق الأمن والإستقرار والنماء والإزدهار والتقدم، لما فيه الخير العميم لليمن والشعب والقوات المسلحة المتطلعة إلى غد أفضل ومستقبل واعد.

اننا وبفضل من الله تعالى ثم بحنكتكم ومعكم الصادقون من القيادات العسكرية والسياسية الرشيدة، وإرادة قواتنا المسلحة الباسلة وتوحدنا جمعيا في مواجهة سائر المهددات المشتركة يغمرنا الأمل الكبير بل اليقين الكامل بأننا على موعد قريب مع الإنتصار الشامل لقضايانا العادلة وتحقيق آمال وتطلعات القوات المسلحة بما ينصف تضحياتها وبسالتها وصمودها في وجه العواصف، وذلك ببزوغ فجر اليمن الإتحادي الجديد وانقشاع ظلمات الإمامة والرجعية والكهنوت.!!

نجدد تهنئتنا الصادقة والأخوية لكم بهذه الثقة التي جددت الامل، واستبان فيها الرشد، سائلين المولى جل في علاه، ان يجعل من جهدكم وعلمكم وعملكم سيفا يمحق الله به الباطل، وان يجعلكم في الاواخر مقام القادة الكبار سعد وخالد والمثنى في الاوائل، ويجعلكم ذخرا للوطن والشعب والأمة العربية والإسلامية.!!!

والله ولي الهداية والتوفيق

مدير عام ديوان وزارة الدفاع

اللواء الركن/ علي محسن الحارثي

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: