الرئيس العليمي يبحث مع وزير الخارجية الاميركي المستجدات المحلية وجهود احلال السلام في اليمن

الانباء اونلاين ـ عدن :

بحث رئيس مجلس القيادة الرئاسي، الدكتور رشاد محمد العليمي اليوم مع وزير الخارجية الاميركي انتوني بلينكن اخر  المستجدات المحلية في الساحة الوطنية والجهود الاقليمية والدولية الرامية لتحقيق السلام والاستقرار في اليمن.

واعرب الرئيس العليمي خلال الاتصال الذي تلقاه من الوزير بيلنكن اليوم عن تقديره للموقف الاميركي الثابت الى جانب الشعب اليمني، وقيادته السياسية، وعلى صعيد دعم جهود السلام والتخفيف من وطأة الازمة الانسانية الاسوأ في العالم.

مؤكدا التزام مجلس القيادة الرئاسي بنهج السلام العادل والشامل القائم على المرجعيات الوطنية والاقليمية والدولية، وخصوصا قرار مجلس الامن 2216.

وأشاذ بالجهود التي بذلها الاشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية من اجل الوصول الى الهدنة في اليمن، وتشارك ضبط النفس مع مجلس القيادة والحكومة ازاء الانتهاكات، و الخروقات الواسعة من جانب المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الايراني.

مشيرا الى تجارب التهدئة المخيبة للآمال، مع المليشيات الحوثية اخرها الهدنة القائمة التي تنصلت  المليشيات عن كافة التزاماتها، بما في ذلك ابقاء الحصار على مدينة تعز والمحافظات الاخرى وعدم دفع رواتب الموظفين في مناطق سيطرتها، والتلكؤ في تنفيذ التفاهمات المتعلقة بملفي الاسرى والمحتجزين، وناقلة النفط صافر.

وجدد رئيس مجلس القيادة الرئاسي، حرص المجلس والحكومة بدفع كافة رواتب موظفي الخدمة العامة في مختلف انحاء البلاد، على ان تفي المليشيات الحوثية بتعهداتها بموجب اتفاق ستوكهولم الملزم بتوريد كافة عائدات موانئ الحديدة وتخصيصها لهذا الغرض.

من جانبه اشاد وزير الخارجية الاميركي انتوني بلينكن بتعاطي مجلس القيادة الرئاسي والحكومة مع كافة عناصر الهدنة المستمرة منذ اربعة اشهر، واهمية ذلك في تحقيق الاثار الايجابية الملموسة على الصعيد الانساني.

واكد بلينكن التزام الولايات المتحدة الاميركية بدعم جهود المبعوثين الاممي والاميركي من اجل تحقيق السلام والاستقرار في اليمن.

كما اكد حرص بلاده على دعم الاصلاحات التي يقودها مجلس القيادة الرئاسي والحكومة، والعمل على مضاعفة الجهود المنسقة مع المجتمع الدولي لتخفيف معاناة الشعب اليمني.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: