العليمي يلتقي برئيس واعضا مجلس النواب وهذا ماناقشه معهم   

الانباء اونلاين ـ عدن
التقى رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي اليوم  برئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني، واعضاء في هيئة رئاسة المجلس، ورؤساء اللجان البرلمانية وناقش معهم مستجدات الاوضاع في الساحة الوطنية، والترتيبات الجارية لعقد جلسات مجلس النواب في العاصمة المؤقتة عدن.

وفي اللقاء الذي حضره عضو مجلس القيادة الرئاسي عيدروس الزبيدي، وضع رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رئيس واعضاء مجلس النواب، امام التطورات المحلية، والاصلاحات التي يقودها المجلس في القطاعات الخدمية والمؤسسية، بما في ذلك الجوانب المالية والرقابية.

مؤكدا ان المجلس وبالتعاون الوثيق مع الحكومة، ماض في تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية المشمولة بإعلان نقل السلطة، رغم التحديات الكبيرة على مختلف المستويات.

واستعرض العليمي الاجراءات المتخذة من اجل تعزيز الدور الرقابي لمؤسسات الدولة، وتصحيح الاختلالات ومكافحة الفساد، والعمل على تطبيع الاوضاع الامنية والخدمية في المحافظات المحررة.

مشيرا الى توجيهاته للحكومة بإعادة تشكيل اللجنة العليا للمناقصات، والهيئة العليا للرقابة على المناقصات، وتفعيل دورها في مختلف المحافظات، والترتيبات الجارية لإعادة تشكيل الهيئة العليا لمكافحة الفساد، والعمل على ترشيد الموارد وتنمية الايرادات غير النفطية.

وتحدث عن القرارات المتعلقة بإصلاح القضاء، وخصوصا اعادة تشكيل مجلس القضاء الاعلى والمحكمة العليا، والدوائر العدلية المساندة، ليشمل ذلك تعيين اول امرأة في هرم السلطة القضائية على طريق دعم المشاركة المجتمعية الواسعة، وتعزيز حضور الدولة وهيبتها، وسيادة القانون.

وتناول الجهود المشتركة مع الحكومة والسلطات المحلية، للحفاظ على استقرار نسبي للعملة الوطنية، واسعار السلع الاساسية، وخدمة التوليد الكهربائي، خصوصا في العاصمة المؤقتة عدن، وتأمين مصادر بديلة لاستيراد الحبوب، ضمن المساعي الحثيثة لتخفيف المعاناة الانسانية في البلاد.

واوضح رئيس مجلس القيادة الرئاسي ان الاولوية القصوى ستظل لتعزيز امن واستقرار العاصمة المؤقتة عدن، والمحافظات المحررة، بدءا بتشكيل اللجنة الامنية والعسكرية، لتوحيد القوات المسلحة وتكاملها تحت وزارتي الدفاع والداخلية، اضافة الى تشكيل لجنة لتوحيد الأجهزة الاستخباراتية وتلك المعنية بمكافحة الارهاب، من اجل مواجهة التحديات المتزايدة على هذا الصعيد.

مؤكدا تماسك المجلس، بنهج التوافق ووحدة الصف من اجل مواجهة التحديات الطارئة والالتفاف حول هدف استعادة الدولة وانهاء انقلاب المليشيات الحوثية المدعومة من ايران.

وتعهد بعدم الزج بوحدات القوات المسلحة والامن والقوى الوطنية الرافضة للمشروع الانقلابي في صراعات بينية والعمل على تجاوز خلافاتها وتوجيه اسلحتها ضد العدو المشترك.

معلنا رفضه لاي إساءة، او استهداف للاشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة، الذين يستحقون كل الثناء والتقدير والاعتزاز بتضحياتهم ومواقفهم الاخوية الشجاعة في مختلف المراحل.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: