فرنسا تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة  أي تواجد لقواتها في منشأة بلحاف بشبوة

الانباء اونلاين- متابعات

نفت السفارة الفرنسية اليوم الجمعة، أي تواجد عسكري لقواتها في منشأة بلحاف الغازية بمحافظة شبوة جنوب غربي اليمن وذلك ردا على اتهامات حوثية لفرنسا بارسال قواتها  الى منشأة بلحاف الغازية لنهب موارد اليمن بحسب ادعاءاتها

وقالت السفارة الفرنسية باليمن في بيان مقتضب نشرته عبر حسابها الرسمي في موقع “تويتر”اليوم : “لقد علمنا بمزاعم تشير إلى وجود عسكري فرنسي في موقع بلحاف باليمن”

مؤكدة أن“هذه المزاعم  هي مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة على الإطلاق وتنفيها السفارة في هذا البيان بشكل رسمي”.

وكان موقع “26 سبتمبر نت” التابع لوزارة الدفاع في حكومة الحوثيين الغير معترف بها دوليا في صنعاء قد نشر أمس الخميس يتحدث عن وصول “قوات فرنسية تضم عشرات الجنود إلى قاعدة عسكرية التحالف في منشأة بلحاف الغازية بشبوة”.

معتبرا أن تلك القوات تسعى للاستحواذ على منشأة بلحاف ونهب المورد اليمني الهام إلى الأسواق الأوروبية بدعم مباشر من تحالف العدوان (التحالف العرب)”.

وتوصف منشأة بلحاف الاقتصادية بأنها المشروع الأضخم في اليمن، وتقول جهات حكومية أن إعادة تشغيلها سيوفر لخزينة الدولة عوائد مالية سنوية تقدر بمليارات الدولارات.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: