مباحثات أمريكية أممية لسد فجوة التمويل اللازم لإنقاذ خزان “صافر”

الانباء اونلاين – متابعات

أجرى المبعوث الأميركي إلى اليمن تيم ليندركينج مع منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالبلاد ديفيد جريسلي مباحثات حول سد فجوة التمويل لمواجهة أزمة خزان النفط صافر الراسي قبالة سواحل اليمن بالبحر الأحمر.

وأوضح مكتب شؤون الشرق الأدنى التابع للخارجية الأميركية إن الجانبين ناقشا مواجهة أزمة الخزان قبل بدء موسم العواصف”.مشيرا الى  أن هذه المباحثات تأتي في سياق الجهود المبذولة منع وقوع كارثة إنسانية وبيئية في اليمن.

وكانت مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه، قد أعلنت يوم الخميس الماضس عن تبرعها بمبلغ 1.2 مليون دولار دعماً لجهود الأمم المتحدة بشأن الناقلة “صافر”.

ونجحت الامم المتحدة حتى الان بجمع 64 مليون دولار منذ عقدها مؤتمرا للمانحين في مايو/أيار الماضي لجمع 88 مليون اعلنت حاجتها اليها لتمويل المرحلة الأولى من عملية التدخل لتفريغ ناقلة صافر.

واوضحت أنها لاتزال تحتاج حوالي 16 مليون دولار إضافي للبدء بتنفيذ الخطة قبل حلول أكتوبر القادم…مشيرة الى أنه بحلول شهر أكتوبر 2022، ستجعل التيارات المتقلبة والرياح العاتية عملية الإنقاذ الطارئة أكثر خطورة وصعوبة، وتزيد من احتمال تحطم الناقلة.

ويرسو الخزان صافر على بعد نحو 4.8 ميل بحري قبالة ساحل محافظة الحديدة غربي اليمن، ويحمل ما يقدر بنحو 1.14 مليون برميل من النفط الخام.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: