فريق حكومي من مأرب يستلهم من التجربة الرواندية نماذج لتطوير منظومته الخدمية(صور)

الانباء اونلاين – كيغالي :

اطلع فريق حكومي من محافظة مأرب خلال زياراتٍ ميدانية على تجارب عدد من المؤسسات الحكومية والقطاعات الخدمية في العاصمة الرواندية كيغالي؛ وإمكانية الاستفادة منها في التعافي وإعادة الاعمار والتنمية بمحافظة مأرب وذلك ضمن برنامج زيارته الرسمية لرواندا التي تستمر عدة أيام.

واستهل الفريق جولته الميدانية بزيارة متحف “لنتذكر” وسط العاصمة كيغالي؛ الذي يوثق جرائم الإبادة الجماعية والتطهير العرقي التي شهدتها رواندا في تسعينيات القرن الماضي وكذلك نصب “جيسوزي” التذكاري حيث دُفن أكثر من ربع مليون شخص من ضحايا هذه الإبادة من أبناء قبائل التوتسي.

وتعرف الفريق خلال هاتين الزيارتين على بعض التفاصيل المؤلمة للأحداث الدامية التي اندلعت في رواندا عام 1994 وما تلاها من مراحل التعافي والإنتقال إلى مرحلة التصالح والسلام ثم مرحلة النهضة والإزدهار حتى أصبحت رواندا حالياً واحدة من أكثر الدول الجاذبة للاستثمار في منطقة شرق إفريقا في الوقت الراهن.

كما قام الفريق الحكومي بزيارات ميدانية إلى مؤسسات ومنشئات حكومية خدمية بالعاصمة الرواندية كيغالي واطلعوا على أنشطتها وآليات عملها ومستوى الخدمات التي تقدمها للمواطنين ومدى الاستفادة من التجارب والمشاريع الخدمية الناجحة في تطوير وتحديث المنظومة الخدمية في محافظة مأرب.

وزار الفريق الحكومي وزارة البنية التحتية وناقش مع المسؤولين فيها سبل تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين الجانبين في قطاع التخطيط الحضري والعمراني وإمكانية الاستفادة من التجربة الرواندية الرائدة في هذا القطاع

واستعموا من المسؤولين إلى شرح موجز عن تجربتهم في إعادة الاعمار وبناء وتشييد المدن الحضرية ووحدات الجوار التابعة لها بأسلوب عصري حديث تتوفر فيه كل المقومات والخدمات الأساسية بالاضافة إلى مشاريع إعادة تأهيل المناطق العشوائية والأسواق الشعبية وتحسينها وإيصال الخدمات الاساسية إليها.

واطلع الفريق على قرية الكرامة السكنية النموذجية كإحدى نماذج مشاريع التخطيط الحضرية الناجحة من الميدان، والتقوا بسكانها الذين تم نقلهم من مناطق العشوائيات وتسكينهم في القرية،وتعرفوا منهم على مستوى الخدمات المقدمة لهم في القرية مقارنة بمناطقهم السابقة في العشوائيات.

وفي جانب المياه والكهرباء والاصحاح البيئي التقى فريق مأرب الحكومي بقيادة هيئة المياه والطاقة والصرف الصحي وناقشوا معهم عدداً من القضايا والمواضيع ذات الصلة بهذه القطاعات الحيوية قبل أن يرافقونهم في جولةٍ ميدانية إلى عدد من محطات الكهرباء والتحلية ومعالجة الصرف الصحي

كما اطلع الفريق على آليات تنظيم النقل في المدينة والنظافة والتحسين ووسائل جمع المخلفات وفرزها وإتلافها وأساليب تدويرها بطرق علمية حديثة وصديقة للبيئة وكيفية استغلال ما تم إعادة تدويره منها في بناء وتشييد المدن وتحسينها.

وأشاد الفريق في ختام زياراته الميدانية بالنهضة الشاملة والتحولات الجذرية التي شهدتها العاصمة الرواندية كيغالي في كافة القطاعات الخدمية، والتزام السلطات بالمعايير الدولية في تنفيذها المشاريع الأساسية ضمن رؤية استراتيجية وطنية شاملة للنهوض بالبلاد في كافة المجالات.

وكان الفريق قد استمع من عدد من المسؤولين المحليين بالعاصمة كيغالي إلى الصعوبات والتحديات التي شهدتها مرحلة مابعد الحرب الأهلية والتي من أبرزها مشكلة تنظيم الإسكان والنمو السكاني الكبير الذي تضاعف إلى خمسة أضعاف حينها ومثلت واحدة من أبرز التحديات التي واجهتها السلطات الرواندية خلال مرحلة ما بعد الحرب والانتقال الى مرحلة الاستقرار والتعافي.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: