بن مبارك :العدوان الحوثي على مدينة تعز محاولة فاشلة لقطع شريان المدينة الوحيد الذي يربطها بعدن

الانباء اونلاين – عدن

أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، العدوان الهمجي الذي شنته مليشيات الحوثي الانقلابية على مدينة تعز مؤخرا بأنه محاولة فاشلة لقطع الشريان الوحيد الذي يربط المدينة المحاصرة بالعاصمة المؤقتة عدن..

معتبرا أن هذا العدوان لا يمثل فقط خرقاً للهدنة وتأكيداً على عدم التزام المليشيات بتعهداتها، وإنما يعتبر جزءاً من السياسية الممنهجة لمليشيا الحوثي لتغليب لغة العنف وعدم الايمان بالسلام.

جاء ذلك خلال  اتصال مرئي، اجراه اليوم مع نائب المدير العام للإدارة العامة لعمليات المساعدات الإنسانية (الايكو) في الاتحاد الأوروبي مايكل كويلر ورئيس دائرة المنازعات والشؤون الإنسانية بوزارة الخارجية السويدية كارل سكاو

وكُرس اللقاء لمناقشة الوضع الإنساني في اليمن، والقضايا التي تم بحثها في الاجتماع الرابع لكبار المسؤولين في الدول المانحة حول الأزمة الإنسانية في اليمن.

وجدد بن مبارك تأكيد حرص الحكومة على الانتقال من مرحلة الهدنة الى السلام الشامل وقدمت في سبيل ذلك الكثير من التنازلات في إطار سعيها الحثيث للتخفيف من وطأة الكارثة الإنسانية الناتجة عن انقلاب المليشيات على الشرعية وعدوانها الآثم على الشعب اليمني ومقدراته ومكتسباته.

وقال “في الوقت الذي كان ينتظر المجتمع الدولي من المليشيا رفع الحصار عن مدينة تعز وفتح الطرقات اليها، شنت عدوانها لتطبق حصارها على المدينة وخنقها”..مثمناً البيانات التي صدرت لإدانة عدوان مليشيات الحوثي على المدينة وخرقها للهدنة.

وأكد بن مبارك، أن الحكومة ستستمر في دعم العمل الإنساني في اليمن وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لضمان وصول المساعدات لمستحقيها، وأدان في هذا الصدد استمرار مليشيات الحوثي في عرقلة العمل الإنساني وخلق الصعوبات أمام العاملين الانسانيين..

ودعا الى المساعدة في بناء القدرات في المؤسسات الحكومية لتعزيز مؤسسات الدولة وخاصة البنك المركزي اليمني بما يساعد على دعم العملة الوطنية وتحسين القوة الشرائية للمواطنين كإجراء اقتصادي فعال يساعد على تحسين الوضع الإنساني في اليمن.

معبراً عن تقدير الحكومة اليمنية لكافة أشكال الدعم والمساعدة التي تتلقاها اليمن في هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها.

من جانبه أشار نائب المدير العام للإدارة العامة لعمليات المساعدات الإنسانية (الايكو) في الاتحاد الأوروبي، الى استمرار المانحين الدوليين في دعم اليمن وإبقاء التركيز على الوضع الإنساني..

وشدد على ضرورة استمرار الهدنة لخفض التصعيد والتخفيف من معاناة الشعب اليمني وعبر عن قلقه من الخروقات التي تتعرض لها الهدنة وخاصة في محافظة تعز..مشيداً بما قدمته الحكومة اليمنية من تنازلات لإنجاح الهدنة وفتح مطار صنعاء وتدفق المشتقات النفطية لميناء الحديدة.

حضر اللقاء سفير اليمن لدى بروكسل محمد طه مصطفى

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: