مأرب :وفاة وإصابة 40 نازحا وتضرر 18700 أسرة نازحة جراء الأمطار والسيول

الانباء اونلاين – مأرب:

كشفت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في محافظة مأرب اليوم عن وفاة وإصابة نحو 40 نازحا في المحافظة جراء الأمطار والفيضانات والصواعق المصاحبة لها في محافظة مأرب خلال شهري (يوليو ـ أغسطس) الماضيين.

وذكر تقرير صدر اليوم عن الوحدة التنفيذية لادارة مخيمات النازحين بمأرب أن 9 نازحين على الاقل لقوا حتفهم غرقاً وأصيب 29 نازح اخرين منهم، حالتي إصابة بالصواعق المصاحبة للامطار العزيرة..

وأوضح التقرير أن الأمطار والسيول والرياح الشديدة والعواصف الرعدية المصاحبة لها”تسببت بأضرار هائلة في مساكن النازحين في نحو (197) مخيما للنازحين في مدينة مأرب، ومديريات الوادي وحريب ورغوان وكبدتهم وخسائر فادحة في الأرواح والممتلكات، وتضرر أجزاء من الأراضي الزراعية للمواطنين

مؤكدا تضرر أكثر من 18700 أسرة نازحة جراء السيول الأمطار العزيرة التي شهدتها المحافظة خلال الشهرين الفائتين منها نحو (5974) أسرة تضررت بشكل كلي و(12755) أسرة تضررت بشكل جزئي.

وأشار التقرير إلى ان التغيرات المناخية التي شهدتها اليمن خلال شهر يوليو الماضي وأغسطس وماصاحبها من أمطار شديدة الغزارة كان لمحافظة مأرب النصيب الأكبر منها التي شهدت وعلى نحو غير مسبوق أمطارا غزيرة مصحوبة بعواصف ورياح شديدة محملة بالغبار والأتربة وتدفق كبير للسيول”.

لافتا الى أن تلك الامطار والسيول “قد ضاعفت بشكل مباشر من معاناة الأسر النازحة في المخيمات والتي أدت إلى تلف كبير للمأوى الطارئ والمأوى الإنتقالي ومواد الإيواء والغذاء ولم تقتصر الأضرار على جانب المأوى بل تعدتها إلى انقطاع الخدمات الأساسية كالمياه والكهرباء والطرقات والخدمات الصحية”.

ووصفت الوحدة التنفيذية الوضع بـ “الكارثة الحقيقية” وأكدت أن الوضع الإنساني للنازحين في المخيمات المتضررة مزري للغاية ويعيشون في ظروف انسانية سيئة وبالغة التعقيد في ظل ضعف تدخلات شركاء العمل الإنساني لمعالجة المشاكل والأضرار الناتجة عن المنخفض الجوي حيث لا تكفي ولم تغطي نصف الاحتياج

معتبرة أن هذا الوضع يستدعي استنفار كافة الجهود وحشد كل الموارد لمعالجة ما خلفته تأثيرات الأمطار والرياح والسيول، و توفير بيئة معيشية ملائمة للنازحين في المخيمات وهناك مشاكل وتحديات مماثلة في أماكن أخرى خارج المخيمات تأوي الاسر النازحة.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: