الخارجية تعلق عمل مكتبها في عدن والاعلام توجه مؤسساتها بعدم التعامل مع الانقلابيين 

بعد إنقلاب الانفصاليين

الانباء اونلاين

أعلنت وزارة الخارجية، اليوم الخميس، تعليق عمل مكتبها في العاصمة المؤقتة عدن وذلك نتيجة للتمرد المسلح الذي قاده ما يسمى بالمجلس الانتقالي على مؤسسات الحكومة الشرعية.

فيما وجه وزير الإعلام معمر الإرياني، رؤساء المؤسسات الإعلامية في العاصمة المؤقتة عدن بمنع التعامل أو الخضوع لأي جهة خارج التعليمات الصادرة من وزير الإعلام.

وقالت وزارة الخارجية في بيان تلقت وكالة الأنباء اليمنية(سبأ) نسخة منه “تأسف وزارة الخارجية ان تعلن تعليق عمل مكتبها في العاصمة المؤقتة عدن، باستثناء الأعمال الخدمية التي تمس مباشرة مصالح المواطنين وذلك اعتبارا من ١٥ أغسطس الجاري”.

وأضاف البيان “ستقوم وزارة الخارجية بالإعلان عن استئناف عمل مكتبها في العاصمة المؤقتة عدن بعد عودة الأوضاع إلى طبيعتها”.

وأكد البيان ان وزارة الخارجية ستعلن عن أي إجراءات جديدة وفقا للمستجدات.

وكان وزير الإعلام معمر الإرياني، قد وجه مساء امس الاربعاء رؤساء المؤسسات الإعلامية في العاصمة المؤقتة عدن بمنع التعامل أو الخضوع لأي جهة خارج التعليمات الصادرة من وزير الإعلام.

كما وجه الوزير الإرياني، بمنع طباعة أو نشر أو تسخير مؤسسات الإعلام الرسمي لمصلحة أي جهة أو نشاط غير قانوني، وحمّل الإرياني، المخالفين المسؤولية القانونية في حال عدم الالتزام بذلك.

وقال: ” إنه بدلاً من التزام المجلس الانتقالي بالدعوة التي أطلقها الأشقاء في المملكة العربية السعودية وإخلاء المؤسسات الحكومية والخروج من كافة المواقع التي سيطروا عليها، يواصل المجلس احتلال المقار الحكومية ومنها المؤسسات الإعلامية بعدن وإصدار مثل هذه التوجيهات التي تؤكد مضيها في الانقلاب”.

مشيرا الى أن المجلس الانتقالي يواصل السيطرة على مؤسسات الدولة ومنها مؤسسات الإعلام الرسمية في العاصمة المؤقتة عدن وتسخيرها لخدمة الأجندة غير الوطنية، وهو تكرار حرفي لممارسات المليشيا الحوثية بعد انقلابها على السلطة وسيطرتها على العاصمة صنعاء”.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: