رغم حشد المعسكرات والمحافظات .. الوكالات العالمية تكشف “مليونية الانتقالي

الانباء اونلاين – فؤاد محمد

تأرجحت تقديرات وكالات الأنباء العالمية لأعداد المشاركين في المظاهرة التي دعا لها مايسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي لتأييد انقلابه على الحكومة الشرعية ، بين الآلاف وعشرات الآلاف بالرغم من إلزام كل المعسكرات بالمشاركة في المظاهرة وفق اعترافات قيادات الانتقالي.

وتحت عنوان (ثورة ثورة يا جنوب .. آلاف تظاهروا في عدن دعماً للانفصاليّين الجنوبيّين) قدرت وكالة الأنباء العالمية فرانس برس المشاركين في المظاهرة بالآلاف، وقالت إن هؤلاء الآلاف بينهم مشاركين من محافظات مختلفة من جنوب اليمن.

وعنونت وكالة الأنباء العالمية “رويترز” خبرها عن مظاهرة الانتقالي بـ(عشرات الآلاف يشاركون بمسيرة في عدن لدعم الانفصاليين الجنوبيين).

ونوهت رويترز إلى ماذكرته وكالة فرنس برس للأنباء بتأكيدها أن “كثريين” ممن شاركوا في المظاهرة سافروا إلى عدن قادمين من محافظات جنوبية أخرى.

وفي ذات السياق قدرت قناتي الأخبار الأوروبية “يورونيوز” والقناة الروسية الرسمية “روسيا اليوم” المشاركين بعشرات الآلاف، وهو مايعني في اللغة الصحفية أنهم بين 30 ألف إلى مائة ألف مشارك.

إلزام كل المعسكرات

واعترف عضو المجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي عبدالناصر الشيخ في مداخلة له مع قناة الحدث أن الحشود لم تكن بالشكل الكبير .

نافياً في إجابته على سؤال القناة أن تكون هناك أي عوائق فرضتها الأجهزة الأمنية والعسكرية لمنع وصول المشاركين في المظاهرة.

كما اعترف المسؤول في الحراك الجنوبي خلال مداخلته بأن كل المعسكرات في عدن شاركت في مظاهرة اليوم، وهو مايرى فيه مراقبون تأكيداً على عدم وجود تأييد شعبي لانقلاب مليشيا الإنتقالي.

حفظ ماء الوجه

من جهتهم ذهب صحفيون ومتخصصون في الشأن اليمني إلى أن المشاركة لم تكن بالشكل المتوقع وفق ما تم الترويج له ، ورغم رصد مبلغ لايقل عن 10 آلاف ريال لكل مشارك في المسيرة.

وبحسب بدر القحطاني الصحفي المتخصص في الشأن اليمني بجريدة الشرق الأوسط الصادرة في لندن فإن المشاركة كانت ضعيفة، وطالب المجلس بحفظ ماء وجهه من خلال العود للعمل السياسي.

وقال في صفحته على تويتر “مليونية (والرقم بحسب الوكالات آلاف). العالم مرصود من الجو والأرض والفضاء .. عموما حفظ ماء الوجه بالعمل السياسي!”.

وأضاف: “على من يريد أن يعمل الانسحاب وتسليم المواقع،  اللعب على الحبال مع أعداء الأمس أصبح مكشوفاً”.

وبث مراسل قناة العربية محمد العرب فيديو أظهر ضآلة المشاركين في مليونية الانتقالي .

داعياً إلى الاستماع لمن تظاهر اليوم من المحافظات الجنوبية في العاصمة المؤقتة عدن مهما كانت الأرقام المشاركة.

وقال: “موضوع مليون متظاهر كذبة كبيرة انطلقت في مؤامرة الربيع العربي ، لم يخرج مليون في مصر فكيف يخرج مليون في صنعاء او عدن ، الموضوع بالحسابات ان المتر المربع يحتوي 2  لذا يحتاج المليون الى 500 الف متر مربع علما ان مساحة عدن كلها هو 760 كيلومتر مربع لذا لنرتفع بالوعي العربي عاليا”.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: