مطالبات بمحاسبة القيادات الحوثية المتورطة في جريمة اعدام تسعة من أبناء تهامة

في الذكرى الأولى للجريمة

الانباء اونلاين – عدن

طالب وزير الاعلام والثقافة والسياحة، معمر الارياني اليوم بمحاسبة كل القيادات الحوثية المتورطة في جريمة اعدام تسعة من أبناء تهامة وذلك بالتزامن مع حلول الذكرى الاولى للجريمة

وقال الوزير الارياني في تصريح صحفي له اليوم ان إقدام مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، قبل عام، على إعدام تسعة من أبناء تهامة الأبرياء بينهم قاصر، في محاكمة صورية بتهم ملفقة، بعد عامين من التعذيب الوحشي، جريمة مكتملة الأركان تؤكد تجرد المليشيا من الإنسانية واستهانتها بدماء اليمنيين.

وأوضح، أن هذه الجريمة الارهابية النكراء ابرزت الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها مليشيا الحوثي الارهابية بحق أبناء تهامة، وآخرها جرائم البطش والسطو على الأراضي والتطهير العنصري في قرى مديرية بيت الفقيه بمحافظة الحديدة، وغيرها من جرائم قتل وحصار المدنيين والتي تصاعدت منذ بدء الهدنة الأممية.

داعيا المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية وعلى رأسها المفوضية السامية لحقوق الإنسان للقيام بدورها إزاء الإرهاب المنظم والجرائم النكراء التي تقترفها مليشيا الحوثي بحق أبناء تهامة، مطالبا بملاحقة ومحاسبة المتورطين في تلك الجرائم وضمان عدم افلاتهم من العقاب.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: