إتحاد الصحفيين العرب يتضامن مع الصحفي اليمني لطف الصراري «نص البيان»

الانباء اونلاين – متابعات

عبر الاتحاد العام للصحفيين العرب اليوم عن تضامنه مع الصحفي اليمني لطف الصراري وطالب منظمة مواطنة لحقوق الإنسان ومنصة خيوط بصرف كامل مستحقاته.

وقال الاتحاد في بيان صدر عنه اليوم تلقى الانباء اونلاين نسخة منه :يتضامن الاتحاد العام للصحفيين العرب مع نقابة الصحفيين اليمنيين والصحفي اليمني لطف الصراري ضد منظمة مواطنة لحقوق الإنسان ومنصة خيوط وتطالب

مطالبا إدارتي المنظمة والمنصة بصرف كامل مستحقات الزميل الصراري وفق ما يكفله قانون العمل اليمني وتعويضه عما تعرض له من إجحاف وفصل تعسفي .

وأشار الاتحاد إلى بيان نقابة الصحفيين التي أوضحت فيه  بأنها تابعت قضية الزميل الصراري مع إدارتي منصة خيوط ومنظمة مواطنة ومساعيها الحثيثة للوصول الى حل ودي يضمن نيل الزميل حقوقه مستحقاته

مؤكدة فشل جهودها التي بذلتها خلال الشهور لاقناع إدارتي المنصة والمنظمة بدفع حقوق الزميل الصرارب سواء حقوق العمل او حق جهوده العملية قبل التأسيس وما بعده .

وجدد الاتحاد العام للصحفيين العرب مطالبته لمؤسستي منصة خيوط ومنصة مواطنة بضرورة دفع مستحقات الزميل لطف الصراري على الفور

مشددا على ضرورة تعويض الزميل عما أصابه من ضرر جسيم ازاء رفض المؤسستين دفع مستحقاته رغم ان كل العقود المبرمة معه تقر بعمله رئيساً لتحرير خيوط وتم توقيعها مع منظمة مواطنة لحقوق الانسان.

وفيما يلي نص البيان 

يتضامن الاتحاد العام للصحفيين العرب مع نقابة الصحفيين اليمنيين والصحفي اليمني لطف الصراري ضد منظمة مواطنة لحقوق الإنسان ومنصة خيوط وتطالب بصرف كامل مستحقاته وفق ما يكفله قانون العمل اليمني وتعويضه عما تعرض له من إجحاف وفصل تعسفي .

وأوضحت النقابة اليمنية بأنها تابعت قضية فصل الزميل لطف الصراري وعدم صرف مستحقاته من قبل منصة خيوط التي كان يرأس تحريرها وبذلت جهوداً ومساعي حثيثة خلال الشهور الماضية مع إدارتي منصة خيوط ومنظمة مواطنة للوصول الى حل ودي يضمن نيل الزميل حقوقه التي يكفلها قانون العمل اليمني . ولكن فشلت جهود النقابة اليمنية نتيجة تدخل إدارتي منصة خيوط ومنظمة مواطنة فى إقناعها بضرورة دفع حقوق الزميل سواء حقوق العمل او حق جهوده العملية قبل التأسيس وما بعده .

ان الاتحاد العام للصحفيين العرب يطالب مؤسستي منصة خيوط ومنظمة مواطنة بضرورة دفع مستحقات الزميل لطف الصراري على الفور وتعويضه عما أصابه من ضرر جسيم ازاء رفض المؤسستين دفع مستحقاته رغم ان كل العقود المبرمة معه تقر بعمله رئيساً لتحرير خيوط وتم توقيعها مع منظمة مواطنة لحقوق الانسان.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: