شاهد الصور : مأرب تشهد أكبر عرض عسكري في تاريخها إحتفاءا بثورة سبتمبر المجيدة

الانباء اونلاين – مأرب:

شهدت مدينة مأرب أكبر عرضا عسكريا في تاريخها نظمته وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة ووزارة الداخلية اليوم احتفاء بالعيد الوطني الـ60 لثورة الـ26 من سبتمبر الخالدة

وحضر العرض عضو مجلس القيادة الرئاسي اللواء سلطان العرادة، ورئيس مجلس الوزراء معين عبدالملك ورئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير حمود بن عزيز وعدد من الوزراء ونواب ووكلاء الوزارات ومحافظي المحافظات ورؤساء الهيئات ومدراء دوائر وزارة الدفاع وقيادات عسكرية وأمنية وقيادات السلطات المحلية.

وشارك في العرض وحدات من بعض القوات العسكرية والأمنية بمختلف التخصصات والتشكيلات وقوات مكافحة الإرهاب بالاضافة الى وحدات من السلاح الثقيل ومضادات الدروع، وكتائب رمزية للمقاومة الشعبية.

وقدمت القوات المشاركة عروضا عسكرية مهيبة عبرت عن عظمة ثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيدة في نفوس اليمنيين وعكست مستوى الجاهزية والكفاءة القتالية والمعنوية التي يتمتع بها أبطال الجيش والأمن.

وخلال العرض نقل عضو مجلس القيادة الرئاسي اللواء سلطان العرادة، تحيات وتبريكات الدكتور رشاد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي وأعضاء المجلس بمناسبة أعياد الثورة اليمنية المجيدة.

وأعرب العرادة عن سعادته وهو يقف بين إخوانه من أبناء القوات المسلحة والأمن والمقاومة الشعبية في العرض العسكري الكبير، تزامناً مع احتفالات الشعب اليمني بالعيد الستين لثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيدة، والتي كانت من أعظم الثورات..

مبينا أن ثورة 26 سبتمبر هي الثورة الأم التي أعادت الاعتبار للانسان اليمني وأنهت عقودا من الجهل والتخلف والعنصرية والاستبداد.

وأكد عضو مجلس القيادة الرئاسي بأن أبطال القوات المسلحة والأمن ليسوا جيش حزبٍ ولا قبيلة ولا منطقةٍ ولا سلالة، وأنهم التجسيد الحقيقي لعراقة اليمن وأصالة اليمنيين والنموذج الأرقى في الرجولة والفداء والانتماء للوطن بعيداً عن الجهوية والمناطقية.

ودعا العرادة إلى تضافر الجهود لتخطي العراقيل وتذليل العقبات ورص الصفوف في شمال اليمن وجنوبه وشرقه وغربه لمحاربة الأفكار الدخيلة وإنهاء التمرد الحوثي.. مشيراً إلى أن مشروع ميليشيات الحوثي الايرانية غير مؤهل للبقاء في أرض الايمان والحكمة ، ويتآكل من الداخل، ويحمل في أعماقه جذور فنائه .

وتوجه عضو مجلس القيادة الرئاسي بالدعوة الصادقة إلى كافة النُخب والفئات والشرائح بالابتعاد عن الخلافات الجانبية وعدم الالتفات لصغائر الأمور وتوحيد الصف الجمهوري والحرص على تقويته وبقائه صلباً ومتماسكاً وتفعيل العمل المشترك بين كافة القوى الوطنية، والعمل الدؤوب الصادق بما يتناسب مع حجم التحديات، ووضع المصلحة الوطنية فوق كل الاعتبارات، وتوجيه البوصلة نحو تحرير الوطن وإنهاء التمرد الحوثي.

وجدد اللواء العرادة العهد بمواصلة السير بكل إصرار وثبات في أداء المهام المقدسة ومواجهة الأخطار المحدقة بالوطن، والبقاء على العهد مع أحرار اليمن من أجل تحرير البلاد.

من جهته، أكد رئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير حمود بن عزيز التزام القوات المسلحة بواجباتها في استعادة الدولة وحفظ أمن الوطن واستقراره وثوابته ومحاربة الإرهاب بكل أشكاله.. موضحا أن مؤسسة الجيش ستبقى الدرع المتين لليمن وملتزمة بدستور الجمهورية اليمنية وتقوم بمهامها تحت توجيهات القيادة العليا وتحت المظلة العربية.

مضيفا أن ابطال الجيش يقاتلون عن كرامة اليمن وسيظلون اوفياء للعهد وماضون باصرار حتى تحقيق الانتصار وتحقيق أهداف ثورة سبتمبر وأكتوبر العظيمتين.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: