معرض مصور في مأرب يوثق أبرز انتهاكات مليشيات الحوثي بحق نساء وأطفال تهامة

الانباء أونلاين – مأرب

افتتح اليوم في مدينة مأرب معرضا مصورا يوثق أبرز الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها مليشيات الحوثي الارهابية بحق النساء  والأطفال والمدنيين في تهامة منذ بداية انقلابها على الدولة الشرعية وحتى شهر يونيو من العام الجاري 2022م

نظم المعرض اتحاد نساء تهامة بالتعاون مع منظمات “حريتي للتنمية وحقوق الإنسان، وتقصي للتنمية وحقوق الإنسان، وراصد للحقوق والحريات” تحت شعار”نساء وأطفال إقليم تهامة تحت نيران الحرب

وتضمن أكثر من مائة صورة وثقت نحو 5278 جريمة وانتهاك ارتكبتها المليشيات في تهامة ، توزعت بين القتل والقنص، الاختطاف والإخفاء القسري، التعذيب بشتى الأنواع، ضحايا حقول الألغام، الإجهاض للنساء الحوامل، التحرش والاغتصاب، تجنيد الأطفال، وفرض الأفكار الطائفية والعنصرية بالقوة خاصة على الأطفال والفتيات بالمدارس وإجبارهم على حضور الدورات الثقافية، التهجير القسري، تفجير المنازل، نهب ومصادرة الأملاك، وغيرها من الانتهاكات.

وخلال افتتاح المعرض اعتبر مدير مكتب حقوق الإنسان بمأرب عبدربه جديع أن احتضان مأرب لهذا المعرض الإنساني يعكس العمق الذي تمثله للجمهورية واليمن عامة بعد احتضانها لكل أحرار اليمن ووحدت جهودهم  في مواجهة الصلف الحوثي وانقلابه ومشروعه الكهنوتي والأجندة الإيرانية، والعمل معا لإنهاء الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة.

مشيرا إلى أن ما عرض في المعرض من صور لانتهاكات مليشيات الحوثي في تهامة تعكس جزءا من المعاناة والانتهاكات والجرائم التي ترتكبها المليشيات بحق كافة أبناء اليمن وعبثها بالإنسان اليمني والأرض أينما وجدت، ونشرها الموت والخراب والعذاب أينما وصلت.

من جانبها أوضحت رئيسة الاتحاد عواضه عوض الحاكم أن المعرض يهدف على مدى يومين إلى تسليط الضوء على أبرز الانتهاكات والجرائم الإنسانية التي تتعرض لها المرأة والطفل في تهامة من قبل مليشيات الحوثي الانقلابية

مؤكدة أهمية إقامة مثل هذه المعارض والفعاليات للفت أنظار أحرار العالم الى جرائم وانتهاكات المليشيات الحوثية بحق المدنيين لحشد تضامن محلي وإقليمي ودولي مع الضحايا والضغط على الانقلابيين الحوثيين للتوقف عن انتهاكاتهم الممنهجة بحق المدنيين، ومحاسبة الجناة والمنتهكين.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: