رفضها المجلس الرئاسي … هذه هي الشروط الحوثية التعجيزية التي أفشلت تجديد الهدنة في اليمن

الانباء اونلاين – متابعات

اسبوع مضى منذ فشل المجتمع الدولي في تمديد الهدنة الانسانية التي ترعاها الامم المتحدة في اليمن بسبب شروط حوثية وصفت بالتعجيزية.

شروط يقول عضو مجلس القيادة الرئاسي اليمني عثمان مجلي انها عكست حجم مطامع ميليشيات الحوثي في ​​اليمن دون مراعاة لادنى احتياجات الشعب اليمني.

عضو مجلس القيادة الرئاسي اليمني قال أن الحكومة اليمنية لن تقبل باي املاءات حوثية تبقي اليمن تحت سلطة ميليشيا متمردة.

مشددا على أن ميليشيا الحوثي لديها اجندات خارجية وتتوهم انها بالتصعيد العسكري ورفضها للهدنة ستحقق مكاسب.

وأكد مجلي ايضا رفض سلوك الحوثي العدائي مطالبا المجتمع الدولي يتعامل بحزم مع الحوثية.

مشيرا إلى أن انتهاكات الحوثي بالالاف وان كل ما يفعله الحوثيون هو باوامر ايرانية وان جميع الاسلحة التي يستخدمونها هي اسلحة ايرانية ويشرفون على اطلاقها خبراء من حزب الله وايران.

وبالعودة الى ما قبل اسبوع فقد تسببت شروط مليشيات الحوثي التي كشفت عنها مصادر دبلوماسية غربية بفشل تمديد الهدنة في اليمن.

حيث طالبت المليشيات بشروط تعجيزية عديدة منها دفع رواتب منتسبي ما تسمى بوزارتي الداخلية والدفاع في صنعاء الذين يقاتلون في صفوفها .

بالاضافة الى فتح مطار صنعاء بشكل كامل ورفع كافة القيود عن سفن مشتقات الوقود في ميناء الحديدة.

فضلا عن رفض المليشيات الانقلابية دفع رواتب الموظفين المدنيين في مناطق سيطرتها من عائلات ميناء الحديدة

شروط وصفها المبعوث الامريكي الى اليمن السيد تيم ليندركينغ بالمستحيلة ،في حين اعتبرها مبعوث الامم المتحدة الخاص الى اليمن السيد هانس غروندبرغ بأنها مطالب متطرفة.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: