بن عزيز : ثورة 14 أكتوبر مثلت حدثا تاريخيا عظيما في حياة الشعب اليمني

الانباء اونلاين – مأرب

أكد رئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير بن عزيز أن ثورة 14 أكتوبر الخالدة مثلت حدثا تاريخيا ووطنيا عظيما في حياة الشعب اليمني ومنعطفا هاما في مسار حركة النضال اليمني بانطلاق شرارتها من قمم ردفان الشماء وجسدت أسمى معاني الإرادة الوطنية الحقيقية.

وقال الفريق بن عزيز في كلمته خلال الحفل الخطابي الذي نظمه أبناء إقليم عدن بمدينة مأرب احتفاء بالعيد الوطني الـ59 لثورة 14 أكتوبر الخالدة” ان ثورة 14 أكتوبر مثلت اسمى صور التلاحم الجماهيري الوثيق الذي تكلل بالنصر المؤزر وإجبار المحتل الأجنبي على الرحيل واشراق يوم الحرية والاستقلال الناجز الذي طوى عهد الاستعمار والتبعية بإعلان الاستقلال الوطني في ال 30 من نوفمبر 1967م”.

وتطرق رئيس هيئة الأركان الى نضال وتضحيات الأحرار في الشمال والجنوب في الكفاح المسلح والمقاومة الباسلة في مختلف مراحل النضال، والذين برهنوا بأن إرادة الشعوب الحرة لن تقف أمامها أعتى القوى الظلامية الكهنوتية والاستعمارية الإستبدادية.

واضاف ” لقد حقق أولئك المناضلين بسواعدهم وأسلحتهم البدائية يساندهم إلتفاف شعبي كبير غايتهم المشتركة وهي الإستقلال والتحرير متسلحين بإرادة لاتقهر ولاتعرف المستحيل وأجترحوا بطولات ستظل محل فخر وإعتزاز شعبنا وأجياله المتعاقبة”.

لافتا إلى أن ثورة 14 من اكتوبر في جنوب الوطن هي إستمرارا لفعل التغيير الذي أحدثته ثورة ال 26 من سبتمبر العظيمة في شمال الوطن، حيث وحدت الثورتين شتات النضال الوطني وارتفعت بالوعي الإجتماعي المناضل فانتصرت على نظام الإستبداد في شمال الوطن والإحتلال في جنوبه.

داعيا ابناء الشعب اليمني ونخبه السياسية إلى رص الصفوف ولم الشمل والحفاظ على التلاحم والتآلف والوحدة الوطنية وترسيخ مداميكها إستلهاما لإرث مناضلي سبتمبر واكتوبر للتخلص من بقايا الامامة الكهنوتية وخلفات الاستعمار وبدعم ايراني لاعادة عجلة التاريخ الى الوراء، واهمية توحيد الصف والنظال والكفاح لاستكمال استعادة مؤسسات الدولة ودحر المشروع الظلامي الذي يراد لليمن ان تصير اليه.

من جانبه أشار وكيل محافظة أبين عبدالعزيز الحمزة إلى أن ثورة 14 أكتوبر كانت حقيقة ناصعة تضافرت مع ثورة 26سبتمبر لتمثل إضافة هامة في مسيرة النضال القومي العربي..

مؤكدا على أن التضحيات التي يجترحها اليوم جيل الأحفاد في معركة إستعادة الدولة اليمنية وتحرير كل شبر باليمن من المليشيا الكهنوتية الحوثية وصولا إلى الهدف الأسمى وإعلاء راية الجمهورية هي ذاتها التضحيات التي قدمها أبطال سبتمبر وأكتوبر في الماضي.

وألقيت في الحفل عدد من الكلمات، من قبل وكيل وزارة الثقافة عبدالرحمن النهاري، وعن أبناء إقليم عدن ألقاها فائد المثيل وعن المرأة ألقتها ثريا الاكحلي، أكدت في مجملها على واحدية الأهداف والنضال لثورتي سبتمبر وأكتوبر التي تخلصت من ثنائي الاستبداد والاستعمار من خلال النضال والتضحيات التي قدمها المناضلون في شمال الوطن وجنوبه منذ اربعينات القرن الماضي وحتى اليوم وما تخللتها من انجازات عظيمه سواء بتحقيق الثورة الوطنية سبتمبر واكتوبر او انجازات تنموية ووطنية بعدها وفي مقدمتها اعادة تحقيق الوحدة اليمنية.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: