مليشيا الحوثي تصفي جندي أسير لديها تحت التعذيب والحكومة تطالب بتحرك دولي لحماية الأسرى والمختطفين

الانباء اونلاين- متابعات:

أقدمت مليشيا الحوثي الإرهابية  على تصفية الجندي الأسير لديها عبدالوهاب الشاجع، تحت التعذيب، بعد عام من اسره اثناء مشاركته في معارك الدفاع عن محافظة مأرب، وترفض المليشيا تسليم جثته لاسرته حتى الآن

وأدان أدان وزير الاعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، بأشد العبارات هذه الجريمة النكراء بحق الأسير عبدالوهاب الشاجع الذي تعرض خلال فترة الأسر لابشع صنوف التعذيب الجسدي والنفسي، حتى وفاته تحت التعذيب

واعتبر أن هذه الجريمة النكراء تضاف لسلسلة جرائم مليشيا الحوثي التي ارتكبتها بحق الأسرى والمختطفين، حيث رصدت وزارة حقوق الإنسان أواخر العام الماضي، أكثر من (350) حالة قتل تحت التعذيب من إجمالي (1635) حالة تعرضت للتعذيب، في معتقلات المليشيا منذ انقلابها على الدولة.

مؤكدا أن رفض المليشيا الحوثية تسليم جثة الجندي الشاجع لاسرته هي محاولة حوثية لإخفاء معالم جريمتها.

وأوضح الارياني أن آلاف الأسرى والمختطفين القابعين في معتقلات المليشيا غير القانونية من السياسيين والاعلاميين والصحفيين والنشطاء الحقوقيين يعشون نفس الظروف التي عاشها الاسير الشاجع من تعذيب نفسي وجسدي وحرمان من الرعاية الصحية وابسط حقوق الأنسان الاساسية

وأكد وزير الاعلام ان المواقف الدولية المتخاذلة إزاء جرائم تعذيب الأسرى والمختطفين وقتلهم بهذه الصورة الممنهجة، شجع مليشيا الحوثي الارهابية على ممارسة المزيد من البطش والتنكيل ضد الأسرى والمختطفين المدنيين، والامعان في ارهاب المجتمع الرافض لانقلاب المليشيا.

مطالبا المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي ومنظمات حقوق الانسان بادانة واضحة لهذه الجريمة النكراء، وملاحقة ومحاكمة مرتكبيها ومن يقف خلفهم باعتبارهم “مجرمي حرب”، والضغط على مليشيا الحوثي لتبادل فوري للأسرى والمختطفين على قاعدة “الكل مقابل الكل”.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: