المجلس الانتقالي: الاعتداءات على ميناءي الضبة والنشيمة إعلان لنهاية الاتفاقيات الموقّعة مع مليشيات الحوثي

الانباء اونلاين -عدن:

دعا المجلس الانتقالي الجنوبي،اليوم الثلاثاء، إلى إلغاء كافة الاتفاقيات التي وقّعتها الحكومة الشرعية مع مليشيات الحوثي، بما فيها اتفاق ستوكهولم و اتفاق الهدنة الإنسانية الذي ترعاه  الأمم المتحدة في اليمن منذ مطلع إبريل الماضي

وجاءت هذه الدعوات على خلفية الهجمات الارهابية التي شنتها مليشيات الحوثي الانقلابية على ميناءي الضبة والنشيمة في محافظتي حضرموت وشبوة يوم الجمعة الماضية

وقال المجلس في بيان صدر عن هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، عقب اجتماعها اليوم في العاصمة المؤقتة عدن ، إنه وقف في هذا الاجتماع  أمام الاعتداءات الحوثية الاخيرة على ميناءي الضبة والنشيمة في حضرموت وشبوة”.

واعتبر المجلس  أن”هذه الاعتداءات الحوثية بمثابة اعلان انتهاء كافة الاتفاقيات الموقعة مع مليشيا الحوثي من طرف واحد” .. مؤكدا أن “استمرار العمل بأي من الاتفاقيتين سيدفع المليشيا الحوثية للتمادي أكثر، ما يستدعي التعامل معها بكل صلابة”.

وشدد المجلس الانتقالي على ضرورة إلغاء كافة التسهيلات المقدمة لمليشيات الحوثي بموجب اتفاقي ستوكهولم والهدنة الأممية، التي رفضت تلك المليشيا تجديدها بالتصعيد العسكري الشامل بكافة الجبهات والاعتداء على مينائي الضبة والنشيمة (شرقي البلاد)”.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2018، تم توقيع اتفاق ستوكهولم بين الحكومة والحوثيين، متضمنا صفقة لنزع سلاح مدينة الحديدة الساحلية (غرب)، بالإضافة إلى آلية لتبادل الأسرى، وتفاهم لتهدئة القتال في تعز وفتح طرقها (جنوب غرب).

وفي 2 أبريل/ نيسان الماضي أعلنت الامم المتحدة  موافقة الاطراف اليمنية لتوقيع اتفاق هدنة انسانية لوقف اطلاق النار في عموم محافظات البلاد جددت ثلاث مرات وانتهت المرحلة الثالثة منها في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري

.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: