مشرف السجن كسر أنفها.. عارضة أزياء اليمن المخطوفة تئن في سجون المليشيات الحوثية

الانباء اونلاين – متابعات:

عادت مأساة عارضة الأزياء المختطفة من قبل مليشيات الحوثي الانقلابية، الفنانة انتصار الحمادي، مجدداً إلى الواجهة بعد أنباء عن تعرضها للضرب والتعنيف على أيدي مشرفي مليشيات الحوثي في السجن المركزي بصنعاء.

ونقلت قناة العربية الفضائية عن رئيسة منظمة دفاع لحقوق الإنسان، هدى الصراري، تأكيدها بأن مشرف السجن الذي تتواجد فيه كسر أنفها، مطالبة المنظمات الدولية، في صنعاء، بزيارة الشابة والاطمئنان على وضعها الإنساني.

مبينة أن العديد من الضحايا النساء أقدمن على الانتحار بعد تعرضهن للتعنيف من قِبل إحدى السجانات.

واعتقلت المليشيات الحوثية الفنانة انتصار الحمادي البالغة من العمر 20 عاماً، ، في 20 فبراير 2021 من العاصمة صنعاء اثناء  كانت في طريقها مع زمليتين إلى جلسة تصوير،

وفي نوفمبر 2021، قضت محكمة ابتدائية خاضعة للميليشيات بحبسها وإحدى رفيقاتها 5 سنوات، وسجن أخرى 3 سنوات، من تاريخ القبض عليهن.

وفي مايو 2021، ذكرت منظمة العفو الدولية أن الحمادي أُجبرت على الاعتراف بعدة جرائم، من بينها “حيازة المخدرات والدعارة”.

كما كشفت أن الحوثيين أجبروا الفنانة على “توقيع وثيقة وهي معصوبة العينين أثناء الاستجواب. وعرضوا إطلاق سراحها إذا ساعدتهم في إيقاع أعدائهم بالجنس والمخدرات”، مؤكدة أن حراس السجن “أساؤوا إليها لفظياً”.

نقلا عن العربية نت

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: