العميد طارق صالح :لن نتساهل مع أي تصرفات حوثية تسعى لتعطيل المنشآت الاقتصادية

الانباء اونلاين – المخا

حذر عضو مجلس القيادة الرئاسي العميد طارق صالح اثناء استقباله اليوم لنائب الممثل المقيم للأمم المتحدة في اليمن، ديجو زويا، من خطورة التساهل مع مليشيات الحوثي الانقلابية ولاسيما بعد هجاتها الارهابية الاخيرة ضد المنشآت النفطية .

وبحث العميد طارق مع المسؤول الاممي اخر مستجدات الوضع على الساحة الوطنية، في ظل استمرار مسلسل الانتهاكات الحوثية ضد المدنيين.. مبينا أن اي تساهل مع هذه المليشيات المتمردة المدعومة من إيران قد يؤدي إلى العودة إلى مربع العنف في اليمن من جديد

وناقش معه عدد من الملفات الخدمية، في محافظتي تعز والحديدة خاصة ملفي المياه والكهرباء، والدور الذي يمكن أن تلعبه المنظمات التابعة للأمم المتحدة في دعم هاذين القطاعين اللتين تعرضتا لتدمير ممنهج للبنية التحتية من قِبل مليشيا الحوثي.

مستعرضا، الجهود التي المبذولة في دعم المشاريع الخدمية والصحية والتعليمية وغيرها في المناطق المحررة، لمساعدة السكان في الحصول على الخدمات الأساسية.

وأكد العميد طارق صالح،أن مجلس القيادة الرئاسي والحكومة لن يتساهلا مع أي تصرفات حوثية من شأنها تعطيل أنشطة المنشآت الاقتصادية بغرض الإضرار بحياة ملايين المدنيين”.. مجددا التزام مجلس القيادة الرئاسي بدعم مساعي السلام التي تقودها الأمم المتحدة في اليمن

واوضح إلى أن تمسك الحكومة بالمسار السلمي لا يعني أبداً السكوت عن الهجمات الإرهابية للحوثيين ضد المدنيين والمنشآت الاقتصادية.مشيرا ، إلى أن المليشيا الحوثية الإرهابية مستمرة في أطباق الحصار على مدينة تعز، وفرض سياسة العقاب الجماعي على المدنيين..

ولفت عضو مجلس القيادة الرئاسي الى أن المليشيات تمارس سياسة العقاب الجماعي على أبناء تهامة ايضا  الذين يواجهون باستمرار القمع والاضطهاد الحوثي..منوهاً أن الألغام الحوثية مستمرة في حصد أرواح الأبرياء المدنيين، وأوقعت خلال فترة الهدنة عشرات الضحايا بين شهيد وجريح من الأبرياء في محافظة الحديدة، ومختلف المحافظات الموبوءة بالألغام الحوثية التي أصبحت تشكل كابوساً يؤرق حياة المدنيين.

من جانبه، وضع نائب الممثل المقيم للأمم المتحدة في اليمن ديجو زويا، العميد طارق صالح، أمام الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة خلال هذه الفترة، على صعيد دعم السلام والبرامج الإنسانية في اليمن، والساحل الغربي على وجه الخصوص..معبّراً عن سعادته بهذا اللقاء.

.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: