مليشيا الحوثي تنفذ أكبر عملية سطو على أراضي وممتلكات الأوقاف في ذمار

الانباء اونلاين – ذمار

نفذت مليشيات الحوثي بمحافظة ذمار مؤخرا، عملية حصر واسعة لممتلكات الأوقاف في مدينة ذمار وضواحيها وعملت على مصادرتها وبيعها وتقاسم ثمنها بين قياداتها ومشرفيها داخل المحافظة.

وشرعت المليشيا الحوثية بمحافظة ذمار بصورة تدريجية ومنظمة في الاستيلاء على الأراضي والعقارات والمنازل السكنية التي تم تأجيرها للمواطنين منذ عقود.

وذكر مصدر خاص في مكتب الاوقاف بمحافظة ذمار، الخاضع لسلطة المليشيات، أن المليشيات باعت مساحات كبيرة من أراضي الأوقاف بالمحافظة لنافذين وتجار وعناصر موالين لها.

وقال إن قيادات الميليشيات صرفت من جهة أخرى عددا من الأراضي المملوكة لأوقاف المحافظة لصالح مشرفين تابعين لها، وتستمر المليشيا لتخصيص ونقل ملكية عدد من قطع الأراضي التابعة للأوقاف في محافظة ذمار لصالح المشرفين في المحافظة.

ووفقاً لتأكيدات مصادر محلية مطابقة في ذمار، فإن قيادات حوثية بارزة استولت مؤخراً على أراضٍ شاسعة في مناطق حيوية تتبع أوقاف محافظة ذمار تحت مبرر منحها لأبناء الشهداء تكريماً وعرفاناً لهم.

وأشارت المصادر إلى إقدام ثلاثة مشرفين حوثيين على بيع أكثر من 8 قطع أراضٍ كبيرة تابعة للأوقاف في ذمار بمبالغ كبيرة والتصرف بقيمتها لحساباتهم الشخصية، ومن اهم تلك الأراضي التي تم مصادرتها وبيعها هو “سوق العند المخصص لبيع الأبقار والاغنام والأعلاف وسط مدينة ذمار”.

ولم تكن الأراضي والمنازل والمحال التجارية التابعة للأوقاف في محافظة ذمار ببعيدة عن عمليات البطش والنهب المستمرة التي تنفذتها المليشيات عبر مشرفيها، لأراضي وعقارات الأوقاف في مختلف محافظات الجمهورية اليمنية.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: