الرئيس العليمي والملك الأردني يبحثان آخر المستجدات في الملف اليمني

الانباء اونلاين – عمان :

بحث رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي مع أخيه جلالة الملك عبدالله الثاني ملك المملكة الاردنية الهاشمية، اليوم الاثنين، تطورات الشأن اليمني، وامن المنطقة، والعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين.

وفي بداية اللقاء في قصر الحسينية في العاصمة الاردنية عمان، رحب الملك عبدالله الثاني بالرئيس العليمي  والوفد المرافق له الذي ضم عضوي مجلس القيادة  طارق صالح، والدكتور عبدالله العليمي وعدد من المسؤولين ..متمنياً للشعب اليمني وقيادته الشرعية تجاوز محنة الحرب وتداعياتها الانسانية التي صنعتها المليشيات الحوثية الارهابية.

وتطرق المحادثات، الى تطورات الشأن اليمني، وامن المنطقة، في ظل تزايد الانشطة الارهابية من جانب المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الايراني.

كما استعرض الجانبان، مجالات التعاون بين البلدين، وفرص الدعم الاردنية المتاحة على مختلف المستويات، بما في ذلك التنسيق الثنائي لمواجهة التحديات الامنية المشتركة.

وفي اللقاء اعرب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، عن عظيم شكره للأردن ملكاً وحكومةً وشعبا، على حسن الاستقبال وكرم الضيافة.

كما أعرب باسمه واعضاء المجلس والحكومة عن عميق تقديره للمواقف الاردنية المشرفة في إطار تحالف دعم الشرعية الى جانب الشعب اليمني وتطلعاته في استعادة مؤسسات الدولة وانهاء انقلاب المليشيات الحوثية الارهابية.

وأثنى الرئيس، على التسهيلات الاردنية للمقيمين والوافدين اليمنيين..معرباً عن امله بأن تشهد العلاقات الثنائية مزيداً من التطور والنماء بما في ذلك استئناف اجتماعات اللجنة الوزارية العليا المشتركة بين البلدين الشقيقين.

من جانبه جدد الملك عبدالله الثاني، حرص المملكة الاردنية على دعم اليمن، وشعبه ووحدة وسلامة أراضيه ومؤسساته الوطنية الشرعية،

مؤكدا انفتاح الاردن على كافة اشكال الدعم المتاحة لتخفيف المعاناة الانسانية عن الشعب اليمني واستعادة السلام والاستقرار في اليمن بموجب المرجعيات الوطنية والاقليمية والدولية ذات الصلة.

حضر اللقاء مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور يحيى الشعيبي، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور احمد عوض بن مبارك، وسفير اليمن لدى الاردن علي العمراني، كما حضرها عن الجانب الاردني نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك الدكتور جعفر حسان.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: