البرنامج السعودي يسلم 150 وحدة سكنية بعد تأهيلها في عدن

الانباء اونلاين –  عدن :

سلم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، اليوم، 150 وحدة سكنية قام المشروع بإعادة تأهيلها في العاصمة المؤقتة عدن وذلك في إطار مشروع “المسكن الملائم”الذي ينفذه بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية الموئل (UN–HABITAT)، ومؤسسة الوليد للإنسانية (AP) بهدف تحسين الظروف المعيشية للأسر في عدن.

وخلال التسليم قال مدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في محافظة عدن المهندس أحمد مدخلي،بأن المشروع يسعى للمساهمة  في تحسين حياة الشعب اليمني وتوفير سبل العيش الكريم لابنائه..معتبرا  هذا المشروع بأنه ثمرة للشراكة بين البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية الموئل ومؤسسة الوليد للإنسانية.

واوضح ان المشروع يساهم في توفير الظروف المعيشية الملائمة للأسر اليمنية وتغطية الأضرار للمنازل والمرافق التابعة لها، من خلال ضمان سلامة وأمن مساكنها وتصميم المباني لمقاومة المخاطر المحتملة، توفيراً لظروف معيشية آمنة، وسعياً لخلق مستقبل حضري أفضل وسيستفيد منه ايضا أكثر من 4000 مستفيد بعد إعادة تأهيل عدد 600 وحدة سكنية لذوي الدخل المحدود في عدن

ولفت مدخلي الى ان المشروع يشتمل  ايضا على برنامج خاص في تدريب الكوادر اليمنية في مجال الإسكان، للمساهمة في بناء قدرات هذه الكوادر في هذا المجال وتنمية مهاراتها،وأنه سيوفّر 200 فرصة تدريبية في مجالات التدريب المهني، والكهرباء، والطاقة الشمسية، والتصوير، والرسم، ويساهم المشروع في بناء القدرات المهنية للشباب، وبناء قدرات موظفي قطاع الإسكان اليمني.

منوها بأن المشروع يبني  قدرات 40 مهندساً في قطاع الإسكان اليمني، في مجالات نظم المعلومات الجغرافية المتقدم، وإدارة المشاريع المتخصصة بالبناء والإنشاءات، والمشتريات المتخصصة وحساب كلف المشاريع، ودراسات الجدوى الفنية والاقتصادية.

وبحسب مدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في محافظة عدن فأن التدريب في المشروع يتضّمن تعزيز قدرات المهندسين اليمنيين وتوفير التدريب المهني للشباب العاطلين عن العمل بالشراكة مع جامعة عدن، كما تم تدريب مهندسين من وزارة الأشغال العامة والطرق على إدارة المشاريع في البناء.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: