” سقطت أبين ” تفاصيل سقوط ثاني محافظة جنوبية بأيدي مليشيات الانتقالي

الانباء اونلاين- أبين :

سقطت محافظة أبين اليوم، بأيدي مليشيات الحزام الامني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الامارات بعد  سقوط معسكرات الجيش والامن في المحافظة بأيدي المليشيات

وذكرت مصادر محلية في ابين أن اشتباكات اندلعت بين قوات المجلس الانتقالي المدعومة إماراتيا وقوات الأمن الخاصة الموالية للحكومة بعد انتهاء مهلة الانتقالي للقوات الخاصة بتسليم معسكرها.

مبينا ان مليشيات الحزام حاصرت معسكري القوات الخاصة والشرطة العسكرية في أبين منذ مساء الاثنين قبل ان تندلع الاشتباكات وتنتهي بسقوط المعسكرين.

‏‎واتهمت المصادر  قيادة التحالف بتسليم ثاني محافظة جنوبية لمليشيات الإمارات بعد سقوط معسكرات قوات الامن الخاصة وقوات النجدة  رغم تدخل المشائخ والوجهاء لأنهاء التوتر الذي بدأ مساء امس بمحاصرة المليشيات للمعسكرات واعطائها مهلة للتسليم

وقالت المصادر أن الكثير من الوساطات القبلية  أستلموا ثمن الخيانة وخدعوا الكثير بأن التوتر انتهاء ليلاً، وأصبحنا الصباح بسيطرة المليشيات على معسكر الشرطة العسكرية بمديرية الكود والخيانة من الداخل ‎حسب تعبيرها.

قائد شرطة النجدة

وبحسب المصادر فقد استشهد قائد قوات النجدة محمد سالم بوسنة امام بوابة قيادة النجدة في العاصة ‎زنجبار اثناء تصديه ‎ لميليشات الانتقالي المدعوم من الامارات .

نائب قائد قوات الحزام

فيما أصيب نائب قائد الحزام الامني  عبدالرحمن الشنيني في الاشتباكات.

وكان وزير الإعلام  معمر الأرياني غرد أمس في تويتر أكد ان مليشيات الامارات حاصرت معسكر قوات الامن الخاصة و طالبت قوات الأمن المسؤولة عن المعسكر بالاستسلام.

‏وأضاف : ما يقوم به المجلس الانتقالي من رفض للدعوات التي أطلقها الاشقاء في السعودية للتهدئة والحوار والدعوات لتغليب صوت العقل والحكمة وذهابه لتصعيد الاوضاع في محافظة أبين،تاكيد على نهجه الانقلابي الذي يذكرنا بممارسات المليشيا الحوثية ورهانها على سياسة فرض الأمر الواقع.

واستنكر الأرياني -في تغريدة على تويتر- هذا التصعيد الذي وصفه بالخطير من قبل المجلس الانتقالي، ومساعي تفجير الأوضاع في أبين، وحذر مما سماه التمادي في هذه الممارسات، التي تؤكد مضي المجلس الانتقالي في الانقلاب على الحكومة الشرعية.

وحذر من التمادي في هذه الممارسات التي تؤكد مضي المجلس الانتقالي في الانقلاب على الحكومة الشرعية وإعاقة الجهود التي تبذلها السعودية لاحتواء الأحداث التي شهدتها محافظة عدن، وندعو الاشقاء لسرعة التدخل والضغط على المجلس الانتقالي لوقف التصعيد وسحب جميع عناصره

وعبرت وزارة الخارجية اليمنية عن رفضها للدعم الذي تقدمه الإمارات للمجلس الانتقالي ومليشياته المسلحة وطالبت بإيقاف ذلك.

وقال نائب وزير الخارجية محمد عبد الله الحضرمي إنهم يرفضون استمرار تقديم الدعم الإماراتي المالي والعسكري لقوات المجلس الانتقالي ويطالبون بوقفه بشكل كامل وفوري.

وقال الحضرمي -في تغريدات على حساب الوزارة معلقا على ما يحدث- إن ما تشهده محافظة أبين بجنوب اليمن من تصعيد غير مبرر من قبل قوات المجلس الانتقالي المدعومة من الإمارات، أمر مرفوض وغير مقبول وسيعمل على تقويض وإفشال جهود الوساطة من قبل السعودية.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: