قذائف الحوثي تقتل وتصيب 3 أطفال في محافظتي مأرب والضالع 

الانباء أونلاين – متابعات :

قتل طفل في محافظة مأرب وأصيب طفلان آخران في محافظة الضالع أمس جراء انفجار قذائف من مخلفات الحرب التي أشعلتها مليشيات الحوثي على اليمنيين منذ 8 سنوات.

وذكر المرصد اليمني للألغام إن الطفل “سعيد محمد أبوعشه” قتل أمس  نتيجة انفجار مقذوف من مخلفات الحرب، أثناء رعيه الأغنام في منطقة “الفرع” بمديرية “رحبة” جنوب محافظة مأرب.

مؤكدا أن مديرية رحبة تعد واحدة من أكثر المناطق الملوثة بالألغام والذخائر المتفجرة، ويعاني سكان المديرية كثيرا من هذا التلوث الخطير”.

وفي محافظة الضالع ذكر المرصد اليمني للألغام أن الطفلان شـامة علي محمد (10 أعوام )، وعبدالحميد ماهر علي (12 عام) أصيبا بجروح متفرقة نتيجة انفجار قذيفة من مخلفات الحرب في قرية “الشغادر” بمنطقة حجر محافظة الضالع،

مشيرا  إلى أن الحادث جاءا غداة إصابة مدني بجروح متفرقة إثر انفجار لغم أثناء رعية الماشية في منطقة “المتار” بمديرية القريشية في محافظة البيضاء، وسط اليمن.

وبحسب تقارير منظمات دولية فإن مليشيات الحوثي، هي الطرف الوحيد من أطراف  الحرب الذي يزرع الألغام والعبوات الناسفة بمختلف أنواعها وأحجامها حتى “الفردية” المحرمة دولياً

وأكدت تلك التقارير أن اليمن تشهد أكبر عملية زرع للألغام في الأرض منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، مشيرة إلى أن ميليشيات الحوثي زرعت أكثر من مليوني لغم، أدت إلى مقتل وإصابة ما يزيد عن 20 ألف مدني.

فريق الخبراء الدوليين البارزين التابع للأمم المتحدة هو الاخر  أكد في تقريره المقدم لمجلس الأمن الدولي، مؤخراً، “استخدام الحوثيين للألغام الأرضية بشكل عشوائي ومنهجي معتبرا ان ذلك ولا سيما على طول الساحل الغربي، يشكل تهديداً مستمراً للسكان المدنيين”.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: