ندوة بيئية توصي بإنشاء مشروع بيئي متكامل للصرف الصحي في مدينة مأرب

الانباء أونلاين – مأرب  :

أوصت ندوة بيئية عقدت اليوم بمحافظة مأرب بضرورة إنشاء مشروع بيئي متكامل للصرف الصحي في مدينة مأرب والتعامل مع معالجة النفايات السائلة والصلبة، وفق المعايير العالمية، وتصريفها بعيدا عن المدينة، لتفادي أي كارثة بيئية.

وقال وكيل المحافظ الدكتور عبدربه مفتاح ” إن الملف البيئي يعد من أصعب الملفات التي تواجهها السلطة المحلية، والجهات الحكومية المعنية في المحافظة، في ظل الازدحام السكاني المهول، والتوسع العمراني المستمر في مدينة مأرب، مع استمرار موجة النزوج إلى المدينة بشكل يومي”.

وأكد الدكتور مفتاح، أن المؤسسات والهيئات والصناديق الرسمية المعنية بالبيئة وفي مقدمتها المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي، وصندوق النظافة والتحسين، وفرع الهيئة العامة لحماية البيئة بالمحافظة، تواجه الكثير من الصعوبات و التحديات أثناء قيامها بعملها في معالجة المشاكل البيئية بكل تشعباتها، وفي مقدمتها مشكلة الصرف الصحي ومشاكل جمع ونقل وإتلاف المخلفات.

ودعا إلى تعزيز الشراكة البيئية بين الجهات الحكومية المختصة ومنظمات المجتمع المدني المهتمة بقضايا البيئة، وتنسيق العمل فيما بينهم لتنفيذ حملة توعوية شاملة تسهم في رفع الوعي البيئي لدى أفراد المجتمع، وتشرك الجميع في مسؤولية الحفاظ على البيئة.

وجرى خلال الندوة التي نظمتها الهيئة العالمية للإغاثة والتنمية (أنصر) بالشراكة مع مؤسسة إئتلاف الإغاثة الإنسانية والتنموية بعنوان “الأدوار الرسمية والمنظماتية والمجتمعية للحفاظ على البيئة”: مناقشة ثلاث أوراق عمل، تناولت الورقة الأولى التي قدمها وكيل الهيئة العامة للبيئة أنور الحميري، دور المؤسسات الرسمية في الحفاظ على البيئة.

بينما تناولت الورقة الثانية التي قدمها منسق كتلة المياه والإصحاح البيئي بمحافظة مأرب ياسر العامري، تدخلات المنظمات المحلية الدولية في الحفاظ على البيئة

في حين استعرض مدير إذاعة مأرب علي الحواني في ورقته الثالثة، دور الإعلام اليمني في رفع التوعية المجتمعية بقضايا البيئة عبر تنفيذ حملات توعية شاملة في مختلف الوسائل الإعلامية.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: