الاتحاد الدولي للصحفيين: 68 صحفيا واعلاميا قتلوا خلال 2022 حول العالم

الانباء اونلاين – وكالات

كشف الاتحاد الدولي للصحفيين في تقريره السنوي اليوم ، عن احصائية بأعداد الصحفيين والعاملين في قطاع الإعلام الذين قتلوا خلال العام المنصرم 2022 في أثناء قيامهم بمهام عملهم في حوادث عنف بمختلف أنحاء العالم.

وقال الاتحاد الدولي في موقعه الرسمي اليوم بأنه أحصى مقتل 68 صحفيا و عامل في قطاع الإعلام خلال العام 2022 في حوادث عنف أثناء قيامهم بعملهم بالإضافة الى 11 حالة وفاة بسبب وقوع حوادث أو الإصابة بأمراض بمختلف أنحاء العالم

مبينا أن العام 2022 سجل ارتفاع في أعداد الصحفيين والاعلامين الذين قتلوا خلاله  بنحو21 قتيلا مقارنة بالعام الذي قبله 2021 الذي سجل فيه 47 حالة وفاة بين العاملين في هذا المجال من بينها حالتا وفاة نتيجة حوادث عرضية.

واوضح أن الحرب في أوكرانيا تسببت بمقتل 12 إعلاميًا، وهو أعلى رقم في 21 دولة سُجلت فيها حوادث قاتلة بالاضافة الى حكم الإرهاب الذي تمارسه المنظمات الإجرامية في المكسيك، وانهيار القانون والنظام في هايتي، قد ساهم أيضًا في زيادة عمليات القتل، حيث تم توثيق 11 و 6 على التوالي.

وفي كولومبيا ذكر الاتحاد أن الصحفيين يواجهون تصاعدًا في أعمال العنف مما يهدد بإعادة البلاد مرة أخرى إلى منطقة لقتل الصحفيين والإعلاميين ولتحطيم آفاق حرية الإعلام بعد الاتفاق السياسي الذي أنهى عقوداً من الحرب الأهلية الدموية.

وأكد أن عدد جرائم قتل الصحفيين والعاملين الإعلاميين ارتفع في العالم العربي والشرق الاوسط ايضا من ثلاث حالات في 2021 إلى خمسة حالات  في 2022، بما في ذلك مقتل صحفية الجزيرة شيرين أبو عاقله، في وضح النهار.

مشيرا الى أن تشاد والصومال سجلت مقتل أربعة صحفيين ما يعني أن إفريقيا سجلت أقل عدد من الوفيات بين المناطق الخمس المدرجة على قائمة الاتحاد الدولي للصحفيين بعد الأميركتين (29 حالة)، وآسيا والمحيط الهادئ (15 حالة)، وأوروبا (14 حالة) والعالم العربي والشرق الاوسط (5 حالات).

وشدد الإتحاد الدولي للصحفيين على ضرورة، اعتماد اتفاقيته الخاصة بسلامة الصحفيين والمهنيين الإعلاميين، التي أطلقها رسميا على هامش اجتماعات الدورة العادية 51 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يوم 30 سبتمبر/أيلول 2022.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: