توثيق 3495 انتهاكا ارتكبته مليشيات الحوثي في محافظة الجوف خلال 2022م

الانباء اونلاين – محمد عياش :

أكد مكتب وزارة حقوق الإنسان بمحافظة الجوف، في تقرير حقوقي أصدره اليوم، بأنه وثق نحو (3495) حالة انتهاك لحقوق الإنسان ارتكبتها مليشيات الحوثي الإرهابية في عموم مديريات المحافظة خلال العام المنصرم 2022م.

وذكر المكتب في تقريره :أن الانتهاكات الحوثية الموثقة خلال الفترة من 1يناير حتى 31 ديسمبر 2022 توزعت بين (17) حالة قتل مباشر و (34) حالة قتل بألغام و (5) حالات إصابة مباشرة و (67) حالة إصابة بالألغام بالإضافة إلى (30) حالة اختطاف و (1300) حالة تهجير ونزوح قسري و (45) حالة أضرار نفسية لأقارب وأسر ضحايا الألغام.

واستعرض التقرير الانتهاكات الحوثية التي طالت الممتلكات العامة والخاصة أبرزها نهب المليشيات لـ (4) منشآت حكومية في منطقة اليتيمة بمديرية حب والشغف عقب سيطرتها عليها في حين تسببت الألغام المليشيات بتدمير نحو 73 مركبة وتسببت أزمة المشتقات الذي افتعلتها المليشيات بتضرر 25 مزرعة على مستوى المحافظة.

وتناول الجرائم والانتهاكات الذي ارتكبتها مليشيات الحوثي الإرهابية بحق الطفولة في محافظة الجوف خلال العام المنصرم 2022م  مؤكدا في هذا السياق بأن مكتب حقوق الإنسان وثق (75) حالة تجنيد للأطفال جندتهم المليشيات الانقلابية للقتال في صفوفها بالإضافة إلى حرمان المليشيات (1800) طالب وطالبة  من أبناء منطقة اليتيمة من حقهم في التعليم.

وتطرق التقرير إلى الانتهاكات الحوثية التي طالت قطاعي التعليم والصحة في محافظة الجوف خلال فترة إعداد التقرير منوها بأن المليشيات عقب سيطرتها على منطقة اليتيمة تسببت بتوقف مركز صحي في المنطقة عن تقديم خدماته للمواطنين بعد إيقافها لـ (4) موظفين في ذلك المركز الصحي عن العمل وعطلت التعليم في المنطقة إثر قرارها توقيف (30) معلما عن التدريس.

واستنكر مكتب حقوق الإنسان بمحافظة الجوف هذه الجرائم  والانتهاكات الحوثية الخطيرة والمنافية للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان وكل العهود والمواثيق والأعراف السائدة.

ودعا مجلس الأمن الدولي والمفوضية السامية لحقوق الإنسان وكافة المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان باتخاذ موقف واضح تجاه هذه الجرائم والانتهاكات الجسيمة بحق أبناء محافظة الجوف والتحرك الفوري والعاجل لحمايتهم منها ومحاسبة المنتهكين.

كما دعا الأمم المتحدة وكافة المنظمات الإنسانية العاملة في المجال الإغاثي بسرعة الاستجابة لاحتياجات مئات الأسر النازحة من أبناء محافظة الجوف الذين نزحت إلى مدينة مأرب خلال العام الماضي..مشيرا إلى أن المئات من تلك الأسر النازحة لم تتلق أبسط المساعدات الإنسانية من قبل شركاء العمل الإنساني إلى اليوم.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: