لقاء موسع يناقش الوضع الإنساني في محافظة مأرب وخطط الاستجابة للعام الجاري

الانباء اونلاين – مأرب:

ناقش لقاء تنسيقي موسع عقد اليوم بمحافظة مأرب ،خطط الاستجابة الانسانية خلال الربع الأول من العام الجاري 2023م نظمه مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة (اوتشا)، ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في المحافظة

يهدف اللقاء الذي ترأسه وكيل المحافظة عبدربه مفتاح بمشاركة قيادات السلطة المحلية وممثلي المنظمات المحلية والدولية العاملة بالمحافظة الى مناقشة الصعوبات والتحديات التي تواجه العمل الإنساني والإغاثي في محافظة مأرب، وآليات تعزيز التعاون والتنسيق بين المنظمات بما يحقق التعاون والتكامل فيما بينها في تدخلاتها القادمة.

واستعرض اللقاء تقارير الأداء والإنجاز والتدخلات الإنسانية التي نفذت خلال العام الماضي من قبل شركاء العمل الإنساني على مستوى كل قطاع والتي قدمها رؤساء الكتل، وخططهم للتدخلات الإنسانية خلال الربع الأول من العام الجاري تلبية للاحتياجات الكبيرة ،

وتطرق الى المقترحات لتقليص الفجوة الإنسانية التي تتسع باستمرار بين تزايد الاحتياجات ونقص التمويل، وتقليل تأثيرات المتغيرات الدولية وفي مقدمتها الحرب في أوكرانيا والمحلية المتمثلة في التدهور الاقتصادي والمعيشي للمواطنين واستمرار النزوح، سلبيا على الوضع الإنساني السيئ في المحافظة.

وأكد المشاركون في هذا اللقاء أهمية تحديد الفجوات الإنسانية بناء على تحليل المؤشرات المستخلصة من المسوحات والعمل الميداني خلال السنوات الماضية، والعمل على مزيد من التحشيد والمناصرة لكسب مانحين جدد لسد جزء من العجز في تمويل العمل الإنساني ومواجهة خطر المجاعة المحدق.

مشيدين بالدور الإنساني والدعم الكبير الذي يقدمه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، عبر شركائه المحليين أو عبر تمويل البرامج الإنسانية والمشاريع التي تنفذها المنظمات الأممية وخاصة في مجال الاستجابة الطارئة ومواجهة الأضرار الناجمة عن السيول والفيضانات التي شهدتها المحافظة الموسم الماضي.

من جانبه قدم نائب مدير الوحدة التنفيذية للنازحين بمأرب خالد الشجني تقريرا عن الوضع الإنساني للنازحين في المحافظة والاحتياج في مختلف القطاعات الإنسانية وفي مقدمتها احتياجات الشتاء والحقائب الشتوية وتأهيل وتجديد المأوى والانتقال إلى المأوى البديل.

 

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: