بعد تمرد الانتقالي في عدن وأبين وشبوة  ..الأمم المتحدة : نقف الى جانب الرئيس هادي وندعم شرعيته

جددت دعمها لأمن واستقرار ووحدة اليمن

الانباء اونلاين – الرياض

اكد الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيرس، دعمه لشرعية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وامن وسلامة ووحدة واستقرار اليمن .

وثمن غوتيرس في سياق رسالة شفوية حملها لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ، اليوم ، المبعوث الاممي لدى اليمن مارتن غريفث ،مواقف رئيس الجمهورية الصادقة والجادة نحو السلام والخروج باليمن الى رحاب الامن والاستقرار والوئام.

متطلعاً للقاء الرئيس هادي قريباً في الأمم المتحدة.

من جانبه حمل  الرئيس هادي المبعوث الأممي نقل تحياته الى الامين العام للأمم المتحدة..مثمناً مواقفه الدائمة والمجتمع الدولي تجاه اليمن وامنه ووحدته واستقراره ودعم شرعيته الدستورية.

وخلال لقاء الرئيس بالمبعوث الاممي الى اليمن ،جرى مناقشة عدد من القضايا المتصلة بالشأن اليمني وافاق السلام وجهود المبعوث الاممي في هذا الاطار لتحريك الجمود الناتج عن تعنت المليشيات الانقلابية الحوثية في الالتزام بمحددات السلام وخطواته الواضحة والصريحة.

وقال رئيس الجمهورية” لن تثنينا او تلهينا الاحداث والمشاكل الجانبية على العمل الجاد لإيجاد المخارج والحلول النهائية لواقع اليمن والانتصار لإرادة شعبنا اليمني”.

مؤكداً العمل على تجاوز تداعيات الاحداث الأخيرة في عدن وابين وشبوة وغيرها وايجاد الحلول والمعالجات الناجعة لها وفقاً للثوابت الوطنية بالتعاون مع الاشقاء في التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية.

وجدد  الرئيس هادي موقفه الثابت نحو السلام المرتكز على المرجعيات الأساسية الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار2216.

من جانبه عبر المبعوث الاممي عن سروره بهذا اللقاء الذي يأتي في اطار دعم جهود السلام والتأكيد على ان الحلول للازمة اليمنية لن تأتي نتائجها الا عبر مساراً واحداً وهو الحكومة الشرعية التي يعترف بها المجتمع الدولي .

مثمنين استيعاب  الرئيس لمختلف القضايا المتصلة باليمن واحتواء مختلف التداعيات لمصلحة الشعب اليمني وامنه ووحدته واستقراره.

لافتاً الى الجهود التي سيبذلها في اطار مهامه لتحريك عملية السلام قدماً فيما يتصل بتفهمات الحديدة في اطار اتفاق ستوكهولم.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: