تعليقا على أحداث عزان..محافظ شبوة: رسائلنا الإيجابية لم تفهم كما يجب 

أكد أن من يعتدي على الجيش والأمن سيحاسب

الانباء اونلاين – شبوة

أكد محافظ شبوة محمد صالح بن عديو إن كل الرسائل الإيجابية التي أطلقتها السلطة المحلية لم تفهم كما يجب من قبل ميلشيات المجلس الانتقالي وذلك عقب فشل مليشيات النخبة الشبوانية محاولة السيطرة على مدينة عزان جنوب شرقي محافظة شبوة

وقال المحافظ بن عديو في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه في تويتر اليوم “انطلاقا من مسؤوليتنا الدستورية والأخلاقية سعينا لاحتواء الوضع في محافظة شبوة أفرجنا عن الموقوفين من مقاتلي مليشيات الانتقالي والنخبة من أبناء شبوة مباشرة ، تحدثنا بلغة تصالحية ، استخرجنا توجيهات من فخامة رئيس الجمهورية لاستيعابهم في القوات المسلحة” .

وأضاف  ” يبدو أن كل رسائلنا الإيجابية لم تفهم كما يجب فتم الاعتداء على أبناء الجيش والأمن وخوض مغامرات خاسرة يزج فيها بشباب لا يدركون عواقب أفعالهم وفي وضع كهذا تسفك فيه الدماء ويعبث بالأمن فلامجال هنا الا لإنفاذ القانون والتعامل بحزم”.

وتابع في تغريدة أخرى بالقول “مددنا يدنا لطي صفحة الماضي بعيدا عن منطق النصر والهزيمة تعاملنا مع الجميع بروح الإخاء لم يمس حق إنسان ولا كرامته بل حقوق الجميع مصانة ومحمية بالقانون”.

وأكد أن كل من واصل الاعتداء على الجيش والأمن والمواطنين بعد وقف إطلاق النار وسفك الدماء وقطع الطرق وارتكب جرائم جسيمة سيحال إلى أجهزة القضاء لنيل العقاب وفق القانون.

وعبر المحافظ بن عديو عن شكره لكل من سعى الى تطبيع الحياة العامة في عاصمة المحافظة والمديريات معرباً في الوقت ذاته  عن أسفه لدور بعض  وسائل الإعلام التي وصفها بالمأزومة والموجهة التي تحاول تصوير الوضع في المحافظة على غير حقيقته. بحسب تعبيره

ونفى محافظ شبوة ما يروج له عبر وسائل الإعلام عن ترحيل الموقوفين من المقاتلين الذين أتوا من خارج المحافظة والقي عليهم القبض في ساحات القتال إلى محافظات أخرى  وقال ان تلك الشائعات غير صحيحة اطلاقا.

مشيرا الى أن كل من قبض عليه وهو يقاتل في صفوف المليشيات داخل محافظة شبوة هم في قبضة الأجهزة الأمنية في المحافظة.

وفي وقت سابق من صباح اليوم الإثنين، أحبطت قوات الجيش الوطني محاولة مليشيات النخبة الشبوانية السيطرة على مدينة “عزان”، ثاني أكبر مدن محافظة شبوة واستعادت المدينة منها بعد سيطرة للمليشيات الانفصالية على المدينة لم تدم أكثر من ساعتين.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: