الخارجية الأميركية تؤكد : ” نجري محادثات مع الحوثيين” وتكشف أهدافها

كأول محادثة مباشرة بينهما

الانباء اونلاين – متابعات

أكد مساعد وزير الخارجية الأميركي للشرق الأدنى ديفيد شينكر ،اليوم الخميس أنّ واشنطن تجري محادثات مع الحوثيين بهدف إيجاد حل “مقبول من الطرفين” للنزاع اليمني.

وأوضح شينكر في تصريح للصحافيين في مدينة الخرج جنوب الرياض “تركيزنا منصب على إنهاء الحرب في اليمن… ونحن نجري محادثات … مع الحوثيين لمحاولة إيجاد حل للنزاع متفاوض عليه يكون مقبولا من الطرفين”.

وكانت مصادر مطلعة في واشنطن قالت لموقع “الحرة سابقا، إن الولايات المتحدة تخطط للانفتاح على مباحثات مباشرة مع الحوثيين، وذلك بهدف التوصل لوقف إطلاق النار في اليمن.

وأوضحت المصادر أن المحادثات ستمم بالتنسيق مع دول مجلس التعاون الخليجي، في محاولة على ما يبدو لحل الأزمة اليمينة.

وهذه أول محادثات مباشرة بين واشنطن والحوثيين، الذين دخلوا في نزاع مع الحكومة إثر اجتياح العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014.

وتخوض السعودية حربا على رأس تحالف في اليمن منذ مارس 2015 لدعم الحكومة الشرعية التي يقودها عبد ربه منصور هادي ضد الحوثيين المدعومين من إيران.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: