رداً على البيان السعودي ..الحكومة اليمنية: نرحب ببيان الشقيقة ونثمن مواقفها الداعمة ( نص البيان)

الانباء اونلاين – الرياض

رحبت الحكومة ببيان المملكة العربية السعودية الصادر، اليوم الخميس، والذي أكد على البيانات السابقة للمملكة.

وثمنت الحكومة اليمنية في بيان لها، موقف المملكة الرافض بشكل تام للتصعيد الأخير في بعض المحافظات الجنوبية ورفض كافة آثارها وتأكيدها الكامل على ضرورة استعادة كافة مؤسسات ومعسكرات الدولة وحرصها الكامل على استقرار اليمن باعتبار ان تهديد استقرار اليمن يعتبر تهديدا لأمن واستقرار المملكة.

وجددت الجمهورية اليمنية شكرها لكافة الجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وأبدت استعدادها الكامل لما دعت إليه المملكة العربية السعودية الشقيقة.

فيما يلي نص بيان الحكومة ..

ترحب الجمهورية اليمنية بالبيان الذي صدر من قبل أشقائنا في المملكة العربية السعودية هذا اليوم الخميس 5 سبتمبر 2019م والذي أكد على البيانات السابقة للمملكة، وتثمن الحكومة موقف المملكة الرافض بشكل تام للتصعيد الأخير في بعض المحافظات الجنوبية ورفض كافة آثارها وتأكيدها الكامل على ضرورة استعادة كافة مؤسسات ومعسكرات الدولة وحرصها الكامل على استقرار اليمن باعتبار ان تهديد استقرار اليمن يعتبر تهديدا لأمن واستقرار المملكة.

وتعرب الجمهورية اليمنية عن امتنانها لموقف المملكة العربية السعودية الواضح والصريح مع الشرعية اليمنية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة اليمنية واستمرارها في دعمها ومساعيها الحميدة للمحافظة على مقومات الدولة اليمنية ومصالح شعبنا اليمني في أمنه واستقراره ووحدته وسلامة أراضيه، والتصدي لانقلاب المليشيا الحوثية الإرهابية ومكافحة التنظيمات الإرهابية الأخرى، مثمنين جهود المملكة في تصحيح المسار وضمان عدم الخروج عن أهداف تحالف دعم الشرعية وموقفها الواضح في توحيد جهود الجميع نحو الأعداء الحقيقيين المتمثلين في الميليشيات الحوثية المدعومة من ايران والتنظيمات الإرهابية المتمثلة في تنظيمي داعش والقاعدة .

تكرر الجمهورية اليمنية شكرها لكافة الجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وتبدي استعدادها الكامل لما دعت إليه المملكة العربية السعودية الشقيقة.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: