الغليسي : نأسف لانسياق صحيفة عكاظ وراء الحملات الموجهة ضد مأرب وقيادتها

في رسالة الى رئيس التحرير

الانباء اونلاين – مأرب

عبر السكرتير الصحفي لمحافظ مأرب علي الغليسي عن أسفه لانسياق صحيفة بحجم صحيفة عكاظ السعودية وراء الحملات الإعلامية المشبوهةو الموجهة ضد محافطةمأرب وقيادتها ممثلة بالمحافظ اللواء سلطان العرادة، بعد نشرها مقالا تضمن الكثير من الاكاذيب والافتراءات عن محافظة مأرب وقيادتها

جاء ذلك في رسالة بعث بها إلى رئيس تحرير صحيفة عكاظ : تعقيبا على مقال نشرته الصحيفة لكاتبة تدعى نورا المطيري بعنوان (تجارة الاخونج) يوم الخميس الماضي

وقال السكرتير الصحفي لمحافظ مأرب في رسالته : بتوجيهات من معالي محافظ المحافظة نكتب اليكم هذه الرسالة ،ليس في سياق الرد على الكاتبة اوتفنيداً لمقالها كون ماورد في المقال المشار إليه ليس نقداً يستحق النقاش، بل محض افتراءات تدعو إلى التعجب!!وانما هي رسالة عتاب موجهة لرئيس التحرير بعد سماحكم بنشر مثل هذا المقال المبني على الخيال وفي ارشيف صحيفتكم المئات من الأخبار والتقارير والمقالات التي تبين الموقف التاريخي لمحافظة مأرب ومكوناتها وسكانها الأحرار بقيادة محافظ المحافظة اللواء سلطان بن علي العرادة وأدوارهم العظيمة التي لا تحتاج لدفاع أحد

وأضاف لو لم يرد المقال في غير صحيفتكم التي نعتز بعلاقتنا بها ودورها الإعلامي المساند لمعركتنا ضد ميليشيات الحوثي الإيرانية منذ الوهلة الأولى ومكانتها وجمهورها العربي ، لما كلفنا أنفسنا عناء الرد على حد تعبيره .

وأكد الغليسي أن مأرب وقيادتها لن يضرها قدح كاتب هنا او هناك، وأنها تعتز بمواقف ابنائها وأدوارهم التي هي امتداد لادوار أبناء سبأ في التصدي للمشروع الإيراني وتصدرهم كسر المد الفارسي، وساندهم في ذلك أشقاء الدم والمصير في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية.

واعتبر أن التناولات الاعلامية التي تستهدف مأرب وقيادتها أيا كان مصدرها تخدم في المقام الأول الانقلابيين الذين احتفوا بمقال الكاتبة المطيري وتداولوه على نطاق واسع

لافتا الى أن وسائل إعلام الحوثي وحزب الله وأدوات إيران وغيرها  تهاجم محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة بصورة مستمرة وبلهجة أسوأ من المقال آنف الذكر ولم يتم الرد على أيٍ منها.

وجدد سكرتير محافظ مأرب التأكيد بأن محافظة مأرب كانت وما زالت مأوى لكل أبناء الوطن بمختلف مكوناتهم السياسية والاجتماعية والمناطقية، وهي تعتمد في ذلك على رؤية واضحة تستوحيها من الثوابت الوطنية وأهمهما أهداف الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر وتوجهات القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي.

مؤكدا أن محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة لا ينسى الموقف الأخوي التاريخي لدول تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية.

واختتم سكرتير محافظ مأرب رسالته بمناشدة المحافظ العرادة لكل أبناء اليمن قيادةً وحكومةً وشعباً وتحالف دعم الشرعية للإصفاف في معركة استعادة الوطن من مليشيات الحوثي الانقلابية

مشدداً على ضرورة قراءة المشهد اليمني قراءة متأنية وموضوعية تستفيد من دروس السنوات الماضية سلباً وإيجاباً حتى نتمكن جميعاً من تحقيق الهدف المرسوم من قبل الشرعية والتحالف باستعادة الدولة اليمنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: