دورات عقائدية إجبارية تفرضها مليشيات الحوثي على الأمناء الشرعيين بصنعاء

الانباء اونلاين – متابعات

لا تزال انتهاكات ميليشيات الحوثي مستمرة في العاصمة صنعاء، وبقية المناطق اليمنية الخاضعة لسلطتها في اليمن

فبعد إخضاعها العديد من الأطفال وطلاب المدارس إلى دورات “أيديولوجية وقتالية”، فرضت ميليشيات الحوثي دورات طائفية تحت مسمى “ثقافية” على الأمناء الشرعيين في الأحياء السكنية في صنعاء، بحسب ما أفادت مصادر محلية لوكالة “خبر” اليمنية.

وأوضحت تلك المصادر أن مشرفي ميليشيات الحوثي أجبروا الأمناء الشرعيين في الأحياء والحارات بالعاصمة صنعاء على حضور دورات “ثقافية” تتضمن نهج الحوثيين.

وأضافت : أن الدورة الحوثية عبارة عن تعبئة أيديولوجية تستمر لمدة عشرة أيام.

مشيرة الى أن الميليشيات تدرس خلال الدورة ملازم “حسين الحوثي”، وتجبر الأمناء على الاستماع إلى محاضرات عبدالملك الحوثي وشقيقه.

وتعمد مليشيات الحوثي إلى إجبار السكان والكوادر التعليمية وكافة موظفي الدولة والطلاب على حضور دورات تنظمها بشكل متواصل في محاولة للتأثير على الهوية اليمنية الوطنية.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: