سريع مخاطبا الإماراتيين : اذا أردتم السلامة لأبراجكم الزجاجية فاتركوا اليمن وشأنه

جدد تأكيد مسؤوليتهم عن هجوم أرامكو

الانباء اونلاين – صنعاء

جدد المتحدث العسكري لمليشيات الحوثي يحيى سريع اليوم تأكيد مسؤولية مليشياته عن الهجوم على منشئتي أرامكو السعودية السبت الماضي ووجه رسالة الى الامارات وتوعدها بالاستهداف ضمن عملياتهم القادمة اذا لم تستجيب لرسالتهم

ويأتي هذا التأكيد رداً على اعلان السعودية  أن الهجوم على منشئاتها جاء من شمال المملكة وليس من اليمن واستخدم اسلحة ايرانية

وقال سريع في مؤتمر  عقده اليوم في صنعاء  إن الهجوم على أرامكو “خير مثال على ما وصلنا إليه على مستوى التخطيط والتنفيذ وبين أنه سبق الهجوم على أرامكو رصد استخباراتي دقيق مشيرا الى أن الدمار الذي لحق بالمنشآت المستهدفة أكبر بكثير مما تم عرضه”.

وأضاف  أن “الولايات المتحدة نشرت صورا مزيفة للدمار الذي أصاب منشآت أرامكو و الهجوم على أرامكو نفذ بطائرات مسيرة منها طائرات سيكشف عنها اليوم لأول مرة”.

وتابع “العدو السعودي ومعه الولايات المتحدة يحاولون الهروب من الحقيقة.

وتحدث متحدث الحوثيين عن “الطائرات المسيرة الجديدة الذي استخدمت في الهجوم على أرامكو قائلا : تمتاز بمحركات نفاثة ورؤوس انشطارية وحرصنا في العملية على وصولها إلى أهدافها في وقت واحد و استخدمنا خلال العملية طائرات للتمويه”.

مبينا أن “الطائرات المهاجمة لأرامكو انطلقت من 3 نقاط مختلفة وهي من نوع قاصف وصماد 3 ويصل مداها إلى 1700كم وانهم حرصوا  على وصولها  إلى أهدافها في وقت واحد واستخدمنا خلال العملية طائرات للتمويه”.

وتوعد سريع بقصف “مزيد من المنشآت والأهداف الحيوية” قائلا إن “اليمن الجديد قادر على أن يرد الصاع صاعين وأن يستهدف العدو في عمقه” معتبرا أن “رهان قوى العدوان على الأسلحة الأمريكية والأوروبية رهان فاشل حسب تعبيره.

واستطرد قائلا  أن “شعبنا لن يموت جوعا وسنكافح بكل الطرق والوسائل للدفاع عن أنفسنا” حد قوله، مشيدا بمواقف “إيران وتركيا  بعد الهجوم على أرامكو”.

ووجه سريع رسالة للإمارات قائلا إن لدى جماعته “عشرات الأهداف ضمن بنك أهدافنا في الإمارات” وأن “عملية واحدة فقط ستكلفكم كثيرا”.

مطالبا الإمارات أنه “إذا أردتم السلامة لأبراجكم الزجاجية فاتركوا اليمن وشأنه”، وعليها “أن تأخذ تحذيراتنا على محمل الجد أكثر من أي وقت مضى”، حد قوله.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: