بن سلمان يرد على تصريحات ظريف بشأن التهدئة في اليمن

الانباء اونلاين – الرياض

رد نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان في تغريدات على وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بشأن الدعوات للتهدئة في اليمن

واتهم نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان طهران باستغلال اليمن لمصلحتها، في معرض تعليقه على تصريحات وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن الهجوم على شركة “أرامكو”.

وأعاد الأمير خالد، شقيق ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، نشر على حسابه في “تويتر” فجر اليوم الجمعة، جانبا من مقابلة ظريف مع شبكة “سي إن إن” الأمريكية حيث ينفي الوزير تورط إيران في الهجوم على شركة النفط السعودية ويشير إلى إعلان  (الحوثيين)  مسؤوليتها عنه.

وقال نائب وزير الدفاع السعودي إن ظريف، رغم زعمه أن بلاده حريصة على التهدئة، يحاول الدفاع عن حكومة طهران عبر تحميل المسؤولية عن الهجوم إلى اليمنيين “بشكل جبان دون أي اعتبار لأمن وسلامة واستقرار اليمن”.

وأبدى الأمير خالد قناعته بأن الحكومة الإيرانية تحاول “وبكل وقاحة استغلال اليمن لمصالحها.. تهربا من مسؤولية أعمالها الإرهابية”، متهما طهران أيضا بـ”التقليل من قيمة اليمنيين بالحديث نيابة عنهم بأنهم من يسعى للتهدئة في اليمن، في إطار حملة التضليل والكذب التي لا تنطلي على أحد

وحمل نائب وزير الدفاع السعودي إيران المسؤولية عن إشعال وتأجيج الأزمة معتبرا التصريحات الإيرانية عن التهدئة “استغلالا ومتاجرة رخيصة باليمن وشعبه”.

وأكد الأمير خالد أن السعودية تنظر بإيجابية إلى التهدئة التي أعلنت في اليمن وتأمل في أن تطبق بشكل فعلي، مضيفا: “آن الأوان ليقف اليمنيون، كل اليمنيين، ونحن معهم، صفا واحدا أمام مشروع الفوضى والفتنة والدمار الإيراني، وأن يقدموا مصلحة وأمن اليمن وسلامة واستقرار وازدهار شعبه الكريم على أي مصالح أخرى”.

وأعرب المسؤول السعودي عن أمله في أن تطبق التهدئة “بشكل فعلي كما أكد ذلك” ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وكان ولي العهد قد دعا في مقابلة يوم الأحد الماضي إيران لوقف دعم حوثيين في اليمن وقال إنه منفتح على كل المبادرات للتوصل إلى حل سياسي لإنهاء الحرب اليمنية.

وقد أعلن “وزير الخارجية” في الحكومة غير المعترف بها دوليا في صنعاء هشام شرف قبل أيام أن جماعته ملتزمة بمبادرتها لوقف الهجمات على السعودية.

وبعيد هذا الإعلان، قالت صحيفة وول ستريت جورنال الجمعة إن السعودية وافقت على وقف إطلاق نار جزئي في اليمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: